ديمة الجندي بانتظار العودة إلى دمشق

ديمة الجندي بانتظار العودة إلى دمشق
المصدر: إرم – ( خاص) دمشق

أكدت الممثلة السورية ديمة الجندي أنها لم تتمكن من زيارة دمشق، بعد الانتهاء من تصوير مشاهدها في مسلسل “قلم حمرة”، أمام كاميرا المخرج حاتم علي، وذلك لزيارة عائلتها، وللنظر في دعوة وجهت لها من شركة إنتاج محلية، للمشاركة في عمل درامي جديد سيصور في دمشق للموسم الرمضاني المُقبل، دون الخوض في التفاصيل، عن السبب الذي منعها من زيارة بلدها، وعن العمل الذي سيعيدها للدراما السورية بعد غياب عام، نتيجة الأحداث المضطربة التي تشهدها بلادها. وبسبب ما تعرضت له من مواقف المزعجة وتهديدات، حسب قولها، مشيرة إلى أنه “كان لا بد لي من السفر خارج سورية حفاظاً على ابنتي الصغيرة التي لم تتجاوز التاسعة من العمر”.

وكانت الجندي” قد أعلنت منذ أيام عبر صفحتها في “فيسبوك”، إنهاءها تصوير دورها بمسلسل “قلم حمرة”، متوجهة لفريق العمل بالقول: “إلى أظرف، وألطف كاست ممثلين، وفنيين اشتغلت معون بعمري شكراً كتير لكل اللي اشتغلوا، بالمسلسل، انبسطت معكون كتير، وكان نفسي ضل معكون للأخير، الله يوفقكون، وانشالله منلتقي بعمل جديد بحبكون كتيييير..”.

وفي إطلالة لها مؤخراً في برنامج “نورت” على قناة (أم بي سي)، كشفت “الجندي” عن جوانب من حياتها الشخصية، وقالت أن الشاعر الراحل محمد الماغوط يكون عم والدتها، وأنها تفتخر بهذا. وأضافت أنها دائماً وهي صغيرة ما كانت تطلب من والدها التوسط لدى والدتها للسماح لها بالخروج من المنزل، لكن هذا لم ينقذها من “الكف” الذي ضربها إياه والدها عندما وضعت مكياج وبودرة على وجهها لأول مرة بحياتها.

وفيما يتعلق بانفصالها عن زوجها المخرج السوري فراس دهني قالت أن هذا الانفصال لا يمنعها أبداً من أن تعمل معه في أي مسلسل يقوم على إخراجه، كما ذكرت ديمة أن أول فنان وقف إلى جانبها وساعدها في بداية مسيرتها هو النجم السوري أيمن زيدان، وأن قدوتها الفنية التي تعتز بها هي النجمة السورية أمل عرفة.

يُشار إلى أن ديمة كانت قد انتهت مؤخراً من تصوير مسلسلها البحريني “هواجس”، من إخراج مواطنها السوري المخرج عمار رضوان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث