محمد نور: الفنان لابد أن يكون مغامرا

محمد نور: الفنان لابد أن يكون مغامرا
المصدر: القاهرة - (خاص) من أميرة رشاد

يخوض المطرب محمد نور تجربة جديدة في مشواره الفني، حيث سيظهر على الشاشة كمذيع بصحبة الفنانة اللبنانية نانسي أفيوني، من خلال برنامج بعنوان “أحلى الأوقات”، فيما يستعد للإحتفال مع أعضاء فريق “واما” للإحتفال بمرور 10 سنوات على تأسيس الفريق .

وفي حواره مع “إرم” يتحدث محمد نور عن تجربته كمقدم برامج، وألبومه الأخير “حلوة الأيام”، وتجاربه كممثل على شاشة السينما .

س:ماذا عن تجربتك كمذيع في برنامج “أحلى الأوقات” ؟

ج: البرنامج سيبدأ عرضه غدا على قناة “سي بي سي”، ويشاركني تقديمه الفنانة اللبنانية نانسي أفيوني، وهو برنامج مسابقات أسبوعي، يعتمد على إستضافة فريقين من المتسابقين أحدهما من مصر والآخر من لبنان، وفي كل حلقة يكون معنا ضيف شرف، وأنا سعيد بهذه التجربة لأنها مع قناة لها شعبية كبيرة في مصر، كما تشاركني تقديمها فنانة جميلة مثل نانسي أفيوني.

س: ألم تخف من خوض تجربة العمل كمذيع ؟

ج: لا أعتبر نفسي مذيعا، ولكنني مجرد مقدم برنامج خفيف لإضفاء حالة من البهجة على المشاهدين، كما أن فكرة البرنامج نفسها تعتمد على الغناء بين المتسابقين في الحلقات، وعموما أنا أفضل خوض التجارب الجديدة التي تقدمني للجمهور بشكل غير تقليدي .

س:وكيف ترى إستقبال الجمهور لألبومك الأخير “حلوة الأيام” ؟

ج:أنا راض تماما عن مبيعاتالألبوم، وعن الأغاني التي قدمتها من خلاله، وأعتقد أن الجمهور تفاعل مع الألبوم بشكل جيد، بدليل أن مبيعاته جيدة جدا، كما أنني تلقيت ردود أفعال مباشرة من الكثير من الأشخاص الذين أبدوا إعجابهم بالتنوع الذي غلب على الأغاني .

س: لكن البعض اعتبر طرحك للألبوم مغامرة في ظل الظروف الحالية ؟

ج: ربما يكون مغامرة بالفعل، لكن لم يكن أمامي خيار آخر، فهذا الألبوم تم تأجيله أكثر من مرة بسبب الظروف التي مرت بها مصر في الفترة الماضية، وكان من الصعب تأجيله أكثر من ذلك، وعموما لابد أن يكون الفنان مغامرا طالما يقدم فنا حقيقيا .

س: أين أنت من فريق “واما” الذي شهد بدايتك كمطرب ؟

ج: نحن كفريق غنائي نحضر لألبوم جديد، كما نستعد للإحتفال بمرور 10 سنوات على تأسيس الفرقة، وأشعر أن هذه السنوات مرت بسرعة جدا، خاصة أن “واما” من الفرق التي تركت بصمة مميزة في الساحة الغنائية.

س بعيدا عن الغناء، هل ستكرر تجربة التمثيل مرة أخرى ؟

ج: بالتأكيد، فأنا أعشق التمثيل وأشعر بالرضا عن تجربتي في فيلم “جيم أوفر” مع الفنانة يسرا ومي عزالدين، وأتمنى أن أجد عملا سينمائيا جديدا يقدمني بالشكل الذي يرضي طموحي، خاصة أنني أقرأ حاليا عددا من السيناريوهات، وإن كنت أعتبر ذلك حلما صعب التحقق في الوقت الحالي لأن السينما تمر بأزمة .

س: ألا تحلم بتقديم فيلما غنائيا ؟

ج: لا أعتقد أن هناك مطرب لا يحلم بتقديم أفلام غنائية، فأنا عشقت الغناء والتمثيل من خلال أفلام عبدالحليم حافظ ومحمد فوزي وفريد الأطرش، ولكن للآسف الأفلام الغنائية تكاد تكون إختفت في الفترة الماضية، وأتمنى أن تعود مرة أخرى لأن الجمهور يعشق هذه النوعية من الأفلام .

محمد نور

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث