النمل يبحث عن الطعام في الفضاء

النمل يبحث عن الطعام في الفضاء

كان النمل لملايين السنين واحداً من أكثر المخلوقات الكادحة على سطح الأرض، ولكن هل تسلك هذه المخلوقات الصغيرة نفس السلوك في الفضاء؟

إن الإجابة عند وكالة ناسا، فقد قام فريق من العلماء بدراسة سلوك الحشرات المعروفة بمهاراتها الملاحية والتنظيمية وطريقة تكيفها مع الجاذبية في الفضاء.

وقالت ستيفاني كانتريمان من جامعة كولورادو وأحد المشاركين في الدراسة إن التجربة يمكن أن توفر فهماً أفضل للأساليب التي يستخدمها النمل للبحث عن الطعام، بحسب ما نقلته صحيفة كريستيان ساينس منيتر.

وفي 12 كانون الثاني/ يناير، وبعد رحلة استغرقت يومين، ألقى الروبوت الفضائي 640 نملة سوداء صغيرة على الرصيف المشترك لمحطة الفضاء الدولية.

وتم تقسيم النمل إلى ثماني مجموعات متساوية، يتألف كل منها من 80 نملة، وتم وضعهم في ثماني خلايا بطول 10 سم وعرض 15 سم، وقسمت إلى ثلاثة أقسام فرعية: منطقة التجمع، منطقة طعام 1، ومنطقة طعام 2.

تم الاحتفاظ بالنمل في منطقة التجمع قبل بدء التجربة، و حالما وصل النمل إلى محطة الفضاء تم نقلهم إلى منطقة الطعام 1 ورصد سلوكهم على شريط فيديو لمدة 25 دقيقة، وفقا لناسا.

وقال كانتريمان إنه بعد ذلك تمت إزالة الحاجز المتحرك بين مناطق الطعام 1 و 2، ونتيجة لذلك، أصبحت كثافة النمل أقل مع ازدياد المساحة، و تم تسجيل هذا التفاعل لمدة 30 دقيقة أخرى.

وقال عالم الأحياء ديبورا غوردون إن النمل يضبط سلوكه على الأرض في بحثه عن الطعام اعتمادا على المساحة “من خلال التحول من المسارات الدائرية الصغيرة إلى مسارات مستقيمة وواسعة، وبالتالي توسيع شبكة البحث”.

وقال كانتريمان إن العلماء المشاركين في المشروع اختاروا النمل بسبب مهاراته الملاحية المعروفة، وإن النمل لا يملكون قائداً يقرر لبقية المجموعة، وبدلا من ذلك يستخدمون حاسة الشم للعثور على الطعام.

ويمكن لنتائج هذه الدراسة توفير نظرة ثاقبة حول سلوك النمل، وربما تكون مفيدة في الأنظمة الأخرى التي تعتمد على “الشبكات الخوارزمية” ، مثل الروبوتات المستخدمة في عمليات البحث والإنقاذ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث