الزواج يتراجع في التشيك

الزواج يتراجع في التشيك
المصدر: براغ - (خاص) من الياس توما

أظهر استطلاع حديث للرأي أن 55% من المواطنين التشيك يرون بأن عيش الرجل والمرأة في بيت واحد من دون الارتباط بعلاقة زوجية هو أمر لا عيب فيه الأمر الذي يمثل تناميا في عدد من يعتقد ذلك إذ كانت نسبة هؤلاء قبل عشرة أعوام 46%.

وأشار الاستطلاع الذي أجراه مركز أبحاث الرأي العام تراجع عدد التشيك الذين يعتقدون أن من المهم جدا لتربية الأطفال أن يكون أهلهم متزوجين حيث كان يعتقد ذلك في عام 2003 52% من التشيك أما الآن فيعتقد ذلك 28% فقط.

وأظهر الاستطلاع أن من يعتقد أن زواج الأهل ليس ضروريا بالنسبة لتربية الأطفال في تزايد حيث كانت نسبة هؤلاء 31 % في عام 2003، ارتفعت لتصل هذا العام إلى 44 %.

ورأى القائمون على الاستطلاع أن هذه النتيجة تظهر بأن المجتمع التشيكي الآن أكثر تسامحا في موضوع عيش الشريكين الحياتيين دون الارتباط بعقد الزواج.

وأشاروا إلى أن الاستطلاع أظهر أيضا ارتفاعا في عدد الذين يعتقدون بأن مؤسسة الزواج هي عبثية، حيث بلغت نسبة المؤيدين 13% بعد أن كانت 6% في العام 2006.

وعكس الاستطلاع أيضا تراجع عدد الذين يعتقدون بأن الرجال والنساء المتزوجين هم أكثر سعادة بشكل عام من 43% إلى 27% فقط مع نهاية العام المنصرم.

يذكر أن مابين 35% ــ 40% من الأطفال التشيك يولدون سنويا خارج مؤسسة الزواج فيما يتزايد عدد الرجال والنساء الذين يعيشون في بيوت مشتركة دون زواج حيث يرون بأن هذه الطريقة تجعل العلاقة أكثر قوة بين الطرفين وتبعد عنها الملل والطلاق، لاسيما وأن المعطيات الإحصائية تشير منذ عدة أعوام إلى أن كل ثاني حالة زواج في تشيكيا تنتهي بالطلاق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث