أروى: رغدة بمقام أمّي مهما فعلت

أروى: رغدة بمقام أمّي مهما فعلت
المصدر: إرم- (خاص)

ما زال انسحاب الفنانة السورية رغدة من برنامج الإعلامية اليمنية أروى “نورت” في قناة (إم. بي. سي) الإثنين الماضي، يحظى بكثير من الاهتمام والجدل على مواقع التواصل الاجتماعي. حيث وجه أحد المواطنين الخليجيين سؤالاً لمقدمة البرنامج أروى عبر “تويتر”، كاتبًا بلهجته الخليجية: “وش سالفة المريضة رغده اللي قلت أدبها معك؟ أروى تبين فزعه شي ترى أنا موجود إنتي بس آمري”.

وبينما توقّع كثيرون عدم الرد على هذه التغريدة باعتبارها تحمل إساءة بداخلها، كتبت أروى: “ههههه حلوة، الفنانة رغدة ما قلت أدبها، وإذا صار فهي مثل أمي، وضيفة مهما سوّت”.

وكانت رغدة قد انسحبت من الحلقة بعد عدم قبولها لسؤال الجمهور عن “ما هو الشيء المفاجئ الذي يمكن أن تقوم به رغدة؟”. ومن ضمن الاحتمالات ورد تغيير رأيها وموقفها السياسي من النظام السوري. هذا الاحتمال بالأخص أزعج رغدة، وجعلها تغادر البلاتوه.

وقبل انسحابها تطرّقت رغدة إلى عدّة مواضيع منها الحروب التي شنّت ضدّها، كما تذكّرت الراحل أحمد زكي موجّهة رسالة إلى روحه قائلة: “أنا تيتّمت من بعدك على المستوى النفسي، والحمد الله إنك ما حضرتش الأيام الغبرة التي كنت تشتكي منها”، مضيفةً “لن يقتلني مرض السرطان وإنما لوعة البشر”.

وكشفت أنّ أعمالها كانت مقاطعة في دول عربية عدة بسبب مواقفها السياسية، قبل أن تكسر الحصار عبر مسلسل “الشك” في رمضان الماضي، مشيرةً إلى أنها وضعت الشال في هذا المسلسل من باب الحشمة بعيدًا عن الحجاب كي “تعطي انطباعًا أنّها أم”. كما اعتبرت رغدة المطرب البناني عاصي الحلاني مطربها المفضل، ووصفته بـ”رجال وبيعجبك”.

وكان انسحاب رغدة من الحلقة بحضور كل من المطرب السوري عبد الكريم حمدان نجم برنامج “أراب أيدول”، والملحّن رواد رعد، الكاتبة سمر مطر، إلى جانب مقدّم برنامج “ذا فويس” محمّد كريم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث