استراتيجية للنهوض بالسينما المغربية

خبراء يقدمون في الرباط إستراتيجية للنهوض بقطاع السينما في المغرب

استراتيجية للنهوض بالسينما المغربية

 إرم – قدم خبراء ومهتمون الخميس في الرباط، استراتيجية للنهوض بقطاع السينما في المغرب وقالوا أنها‭ ‬جاءت لتصحح الاختلالات ورد الاعتبار للسينما المغربية.

 

وقال “عبدالله ساعف” الأكاديمي المغربي ورئيس اللجنة المكلفة بصياغة “كتاب أبيض حول السينما” في تقديم خلاصات عمل اللجنة “إن تدخّل الدولة في القطاع أساسي ومطلوب لكي يوازن بين دورها التحفيزي والتشجيعي للمبادرة والابتكار، وواجبها في تتبع ومراقبة أوجه صرف وتدبير الموارد المالية العمومية”.

 

غير أن اللجنة خلصت أيضا إلى أن”تدخل الدولة لا يزال يطبعه نوع من التشتت وهو في حاجة إلى رؤية وتدبير منسجمين للمناهج والمبادرات”.

 

وقال ساعف في تقديم الكتاب بمقر وزارة الإتصال أن القطاع “يشكو من أزمة هيكلية تتجلى في انخفاض عدد القاعات، وقلة تردد المشاهدين على قاعات السينما، وإرتفاع أسعار التذاكر وتراجع الإستثمارات”.

 

أما بخصوص حماية الملكية الفكرية فأشار ساعف إلى مشكلة القرصنة التي يعاني منها المغرب خاصة في مجال السينما.

 

كما قال أن العديد من المؤشرات تشير إلى أن “مكانة السينما في المجتمع المغربي لا تزال محدودة”.

 

وقال “مصطفى الخلفي” وزير الإتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة المغربية من جهته أن إشتغال الخبراء حول الكتاب “كان فرصة لطرح أسئلة مؤرقة حول قطاع السينما في المغرب”.

 

واعتبر “نورالدين الصايل” رئيس المركز السينمائي المغربي أن”هذه الوقفات ضرورية، وقفة أعطتنا الكتاب الأبيض، كان هناك إنصات حقيقي، تشارك حقيقي”.

 

وقال أيضا إن تدخل الدولة ضروري”باستثناء الهند والولايات المتحدة الأمريكية فإن جميع الدول تساعد قطاعاتها السينمائية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث