الشرطة الأميركية تفتش منزل جاستن بيبر

الشرطة الأميركية تفتش منزل جاستن بيبر

استجابت شرطة لوس أنجلس لشكوى جار النجم الشاب جاستن بيبر، الذي اشتكى من اعتداء المغني على منزله قذفاً بالبيض، مقدراً الأضرار الملحقة بمنزله بمبلغ 400 دولار.

وقام عناصر الشرطة بتفتيش منزل النجم جاستن بيبر، الذي بات متهماً بارتكاب جنحة بتخريب ممتلكات جاره الذي ادعى امتلاكه لتسجيل مصور للحادثة.

وأشاد ستيف ويتمور، وهوممثل لقوات الشرطة، بتعاون النجم جاستن بيبر أثناء تفيش منزله الواقع في مدينة كالاباساس،و لم يصدر أي تعليق على الحادثة من الناطقين باسم النجم الكندي الشهير.

والكندي جاستن بيبر هو من مواليد عام ،1994 وفي عمر السنتين، بدأ بيبر العزف على الطبلة، وفاجأ سريعاً أصدقاء والدته بموهبته الطبيعيّة. وكان طفلاً نشطاً وعلّم نفسه كيفية العزف على الغيتار والبيانو والبوق.

وظهر بيبر لأوّل مرّة في الإنترنت عبر اليوتيوب وهو في الثانية عشر من العمر، عندما قامت أمّه بتحميل أشرطة فيديو لابنها وهو يغنّي في مسابقة محليّة، وعندما شاهد مكتشف المواهب، سكوتور براون، التسجيل في الإنترنت، أدرك أن أمامه موهبة فذة تحتاج من يرعاها لتدر الثروات عليه.

فأصر على أن يتعاقد مع بيبر ليسجل أول أغنية له بعمر 13 عاماً، وفي عمر 15عاماً، أطلق بيبر أول ألبوم صغير له و حقق نجاحاً مذهلاً، فبدأ جولاته العالمية برفقة أمه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث