كلب يبكي صاحبه منذ 5 سنوات

كلب يبكي صاحبه منذ 5 سنوات

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

فقد كلب صاحبه منذ 5 سنوات بسبب حادثة سير أودت بحياته بمدينة “كوشاباما”(بوليفيا)، ومن يومها والكلب الوفي يعود لانتظار الفقيد كل يوم في مكان الحادث.

ويشهد سكان مدينة “كوشاباما” على الوفاء المطلق للكلب الذي لم ينقطع عن العودة يومياً لمكان الحادث والنباح على الرصيف وكأنه يبكي صاحبه أو ينتظر عودته.

يقول “رومان بيلباو” الذي يملك محل جزارة في شارع “بابا بولو” على بعد خطوات من مكان الحادث: “لقد مات صاحبه إثر حادثة بالدراجة، وكان الكلب يجري وراءه. لقد مضى على الحادث خمس سنوات، لكن الكلب بقي هنا من يومها”.

ونظراً لهذا الوفاء الكبير، أطلق سكان المدينة على الكلب اسم “هاشي” (أو “هاشيكو”) على اسم الكلب الياباني الذي توفي صاحبه سنة 1925، وبقي ينتظر عودته من العمل كل يوم على رصيف محطة “شيبويا” (قرب طوكيو) طيلة تسع سنوات. هذه القصة الحقيقية التي قدمتها السينما الأمريكية في فيلم من بطولة “ريتشارد غير” عنوانه: “هاشيكو: حكاية كلب”.

وبخصوص “هاشيكو” البوليفي، قال “غارسيا” أحد الباعة بالشارع نفسه، في تصريح لصحيفة “اوبينيون” البوليفية: “أنه ينتقل من ركن لآخر ويعود للمكان الذي توفي فيه صاحبه ثم يتوقف ويبدأ بالنباح”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث