نجلاء بدر: أرحب بتقديم أدوار الإغراء

نجلاء بدر: أرحب بتقديم أدوار الإغراء

القاهرة – (خاص) من حسن مصطفى

تستعد الفنانة نجلاء بدر لتصوير مشاهدها في فيلم “قدرات غير عادية”، الذي يشاركها بطولته الفنان خالد أبوالنجا وإخراج داوود عبدالسيد، ويعد أول تجربة لها على شاشة السينما، كما تواصل تصوير دورها في مسلسل “قلوب” مع الفنانة علا غانم.

وتكشف نجلاء في حوارها مع “إرم” تفاصيل تجربتها في فيلم “قدرات غير عادية” ومسلسل “قلوب”، ورؤيتها لتقديم أدوار الإغراء، وإمكانية عودتها للعمل كمذيعة مرة أخرى.

كيف ترين تجربتك في فيلم “قدرات غير عادية”؟

بالتأكيد هي تجربة مهمة جداً في مشواري الفني، فيكفي أنني سأتعاون في أولى تجاربي السينمائية مع المخرج الكبير داوود عبدالسيد الذي يعتبر من أهم المخرجين في مصر والوطن العربي، وخلال جلسات العمل التي سبقت التصوير تعلمت منه الكثير، وأعتقد أنني محظوظة جداً لأن إطلالتي الأولى على الشاشة الفضية ستكون مع مخرج كبير.

ما حقيقة تقديمك لدور جريء في الفيلم؟

كل ما تردد عن تقديمي لدور جريء في فيلم “قدرات غير عادية” ليس حقيقياً، فلم أعلن عن تفاصيل الدور وفقاً لتعليمات المخرج داوود عبدالسيد، الذي يفضل أن تبقى أحداث الفيلم والشخصيات في طي الكتمان حتى تكون مفاجأة للجمهور.

ولماذا ربط البعض بينك وبين أدوار الإغراء في الفترة الأخيرة؟

ربما تقديمي لأدوار بها نوع من الجرأة في المسلسلات التي شاركت فيها مؤخراً، جعل البعض يتوقع أنني سأقدم دوراً جريئاً، ولا أعرف سرّ هذا الربط الغريب، خاصة أن جرأتي على الشاشة الصغيرة كانت عادية.

وما هو موقفك من تقديم أدوار الإغراء؟

ليس لدي مشكلة على الإطلاق في تقديم أدوار الإغراء، بل أرحب بها، ولكن بشرط ألا يكون الإغراء مبتذلاً أو خارج سياق العمل الفني، من أجل جذب شريحة معينة من الجمهور، فالإغراء الراقي “الشيك” كان سبباً في نجومية ممثلة رائعة مثل الفنانة الراحلة هند رستم.

ما سبب عدم تقديمك تجارب سينمائية قبل “قدرات غير عادية”؟

ربما لا يعلم الكثيرون أنني كنت مرشحة لبطولة فيلم “مذكرات مراهقة”، لكن لم تتح لي الفرصة لتقديمه، وطوال السنوات الماضية تلقيت عروض سينمائية عديدة لكنني رفضتها لأنها لا تناسبني، وفضلت التواجد في الدراما التليفزيونية لأن فرصة إختيار العمل الجيد فيها متاحة بشكل أفضل.

وماذا عن تجربتك في مسلسل “قلوب”؟

المسلسل تأليف هاني كمال وإخراج حسين شوكت، ويشاركني بطولته علا غانم وإنجي المقدم وظافر العابدين، وهذه التجربة مختلفة عن تجاربي الأخيرة على الشاشة الصغيرة.

وما هو دورك في المسلسل؟

أجسد شخصية مذيعة تقدم برنامجاً سياسياً، وبسبب إنشغالها بالعمل تتأثر حياتها الشخصية بالسلب، فهي إنسانة طموحة بشكل غير طبيعي، ولكن تتغير حياتها عندما تقع بحب مسئول سياسي.

ما تقييمك لتجاربك التلفزيونية الأخيرة؟

أعتقد أنني نجحت في تقديم أدوار متنوعة من خلال أعمال جيدة في شهر رمضان الماضي، حيث شاركت في بطولة مسلسلات “الزوجة الثانية” و”حكاية حياة” و”على كف عفريت”، ولكنني في شهر رمضان المقبل لن أشارك إلا في مسلسل “قلوب” حتى أتفرغ لتصوير فيلم “قدرات غير عادية”.

هل ستعودين مرة أخرى للعمل كمذيعة؟

لا أعتقد أنني سأعود في الفترة المقبلة للعمل كمذيعة، فتركيزي حالياً على التمثيل، وأسعى لإثبات وجودي كممثلة، ولكنني في نفس الوقت لم أغلق صفحة تقديم البرامج تماماً، وربما أعود بعد أن أحقق أحلامي في عالم التمثيل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث