أول لقاء فني يجمع سمير غانم وابنته دنيا

أول لقاء فني يجمع سمير غانم وابنته دنيا

أول لقاء فني يجمع سمير غانم وابنته دنيا

إرم ـ (خاص) أحمد السماحي

تعيش الفنانة الشابة دنيا سمير غانم هذه الأيام حالة من النشاط الفني والإنساني، حيث أوشكت على الإنتهاء من تجهيز شقة الزوجية التي تجمعها بخطيبها المذيع رامي رضوان، وثانيا مشغولة بتصوير الجزء الثالث من المسلسل الكوميدي “الكبير قوي” الذي يجمعها مع الفنان أحمد مكي، وثالثا تجهز لمفاجأة جمهورها حيث تجتمع لأول مرة مع والداها النجم الكوميدي فى عمل إذاعي لشهر رمضان المقبل.

دنيا تبدأ خلال هذا الأسبوع تسجيل حلقات المسلسل الإذاعي “أحلام سعيدة” قصة مروة الحداد، سيناريو وحوار وليد كمال، إنتاج “راديو ون”، إخراج تامر حسني غانم، بطولة أحمد صفوت، عبير عادل، أشرف الشرقاوي، والنجم الكبير سمير غانم والذي سيذاع فى الإذاعة طوال شهر رمضان المقبل، وهو أول عمل يجمع بينه وبين ابنته دنيا، بعد أن ظهر معها فى إحدى حلقات الجزء الثاني من مسلسل “الكبير قوي”.

تدور أحداث المسلسل حول الفتاة “سعيدة” التي كانت تتمنى مواصلة تعليمها لذكائها الشديد وخفة ظلها، لكن نظرا لظروفها الأسرية الصعبة تضطر لترك دراستها لتعول والداتها المريضة وأشقائها السبعة، وتعمل بائعة خضار فى سوق الخميس، وتواجه العديد من الصعوبات والمضايقات.

ورغم كل هذه الصعوبات تحلم بأن تغير حياتها وتحقق طموحاتها، وفى إحدى المرات تقابل ناشطة فى مجال حقوق المرأة وبعد أن تعرف ظروفها تطلب منها أن تملأ إستمارة يجوز تفوز كأفضل إمرأة “معيلة”، وبالفعل بعد عدة شهور تعلن النتيجة وتفوز “سعيدة” بالجائزة.

وتقام حفلة بهذه المناسبة يرعاها رجل الأعمال الشاب أدهم ــ الذي يجسده أحمد صفوت ــ صاحب الفكرة، وتعلن خطيبة أدهم فوز “سعيدة” بالجائزة المادية، فضلا عن عقد عمل فى مصنع “أدهم بك”، وبالفعل تستلم عملها في المصنع، وفي نفس الوقت تأخذ “كورسات” كمبيوتر.

وبعد فترة بسيطة تصبح صديقة لكل العمال، مما يشعر خطيبة أدهم بالغيرة منها، وتلجأ لوالد أدهم ــ سمير غانم ـ الذي ينصح إبنه بالإبتعاد عن “سعيدة”، ويتزامن ذلك مع قيام الخطيبة بتدبير العديد من المؤمرات ضد “سعيدة” بعد أن لاحظت إعجاب خطيبها أدهم بها، وتتصاعد الأحداث؟! هذا ما ستجيب عليه نهاية الحلقات .

دنيا أعربت لـ”إرم” عن سعادتها البالغة بهذا العمل الذي يجمعها لأول مرة بوالداها النجم الكبير سمير غانم، كما أن قصة المسلسل هادفة وتدعو للطموح والعمل والتضحية، ومليئة بالأفكار النبيلة التي نحتاج إليها في عصرنا الحالي.

وأشارت إلى أن إنشغالها بتصوير الجزء الثالث من “الكبير قوي” وعدم إنتهاء شقة الزوجية كانا وراء تآجيل زفافها إلى ما بعد انتهاء شهر رمضان المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث