درة: جرأتي في الفن بلا حدود

درة: جرأتي في الفن بلا حدود
المصدر: القاهرة- (خاص) من حسن مصطفى

تستعد الفنانة التونسية الشابة درة لتصوير مسلسل “صديق العمر” الذي يتناول قصة الصداقة التي جمعت بين الرئيس جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر، وتجسد درة من خلاله شخصية الفنانة برلنتي عبدالحميد زوجة المشير عامر، كما تنتظر بدء تصوير مسلسل “سجن النسا” مع المخرجة كاملة أبو ذكرى.

وفي حوارها مع إرم تكشف درة عن تفاصيل تجربتها في مسلسلي “صديق العمر” و”سجن النسا”، وفيلمها الجديد “المعدية” المنتظر عرضه خلال أيام قليلة.

-كيف ترين ترشيحك لدور الفنانة برلنتي عبد الحميد في مسلسل “صديق العمر”؟

أنا سعيدة جدا بهذا الترشيح، وأعتقد أن التجربة كلها مسؤولية كبيرة بالنسبة لفريق العمل، خاصة أن المسلسل يتعرض لفترة مهمة في تاريخ مصر والمنطقة العربية، من خلال علاقة الصداقة التي جمعت الرئيس جمال عبد الناصر والمشير عبد الحكيم عامر، وبالتأكيد سأكون أمام مسؤولية كبيرة، خاصة أن الجمهور يعرف الفنانة برلنتي عبد الحميد جيدا.

-هل تشعرين بالقلق بسبب تجسيدك لشخصية نجمة شهيرة؟

نعم، والقلق في مثل هذه الحالة شيء صحي ومطلوب بالنسبة للممثل، حتى يستعد جيدا للشخصية التي يقدمها، فتقديم شخصية يعرفها الجمهور وشاهدها في عشرات الأفلام، بالتأكيد يكون أصعب من تقديم شخصية من خيال المؤلف، لأن الممثل يكون في مقارنة دائمة مع الشخصية الحقيقية.

-ماذا عن استعدادك لتقديم الشخصية؟

مازلت اقرأ حلقات المسلسل التي وصلتني من شركة الإنتاج، وبدأت أشاهد بعض الأفلام التي شاركت الفنانة برلنتي عبد الحميد في بطولتها، كما أشاهد بعض الحوارات المصورة لها، وسأحاول الاقتراب من الشخصية دون أن أقلدها، وعموما أنا متفائلة جدا بالمسلسل وأعتقد أنه سيحقق نجاحا كبيرا عند عرضه في شهر رمضان المقبل.

-هل سيكشف المسلسل عن أسرار جديدة في حياة برلنتي عبد الحميد؟

المسلسل سيتعرض لشخصية برلنتي الإنسانة والفنانة، وقصة زواجها من المشير عبد الحكيم عامر، وهناك حكايات كثيرة أعتقد أنها ستكون مفاجأة للجمهور، لكنني لا أستطيع الكشف عنها حاليا.

-ماذا عن تجربتك في مسلسل “سجن النسا”؟

تعاقدت مؤخرا على المشاركة في بطولة المسلسل، وهو مأخوذ عن قصة للكاتبة فتحية العسال وسيناريو وحوار مريم نعوم وإخراج كاملة أبو ذكرى، وسنبدأ تصويره خلال الأيام القليلة المقبلة، والمسلسل يرصد عدة قصص إنسانية من داخل سجن النساء، وأجسد فيه شخصية فتاة تدخل السجن، ولكن يظل الماضي يطاردها.

-هل سيكون دورك في “سجن النسا” بنفس جرأة دورك في مسلسل “مزاج الخير” الذي عرض في رمضان الماضي؟

دوري في “سجن النسا” ليس فيه جرأة، فهو دور إنساني، والمسلسل يتحدث عن نماذج اجتماعية نقابلها كل يوم في حياتنا العادية، لكنني في نفس الوقت لا أعتبر دوري في مسلسل “مزاج الخير” جريئا، فأنا قدمت من خلاله شخصية راقصة، والمجتمع بالفعل به راقصات، ويرتدين ملابس أكثر سخونة من التي ظهرت بها في المسلسل.

-وما هي حدود جرأتك في الأدوار التي تقدميها على الشاشة؟

جرأتي في الفن بلا حدود، لكنها الجرأة التي تتعلق بتقديم شخصيات جديدة ومختلفة، وأعمال تناقش واقع المواطن البسيط، فالجرأة لا تعني فقط ارتداء ملابس ساخنة أو تقديم مشهد به إغراء، فالجرأة الحقيقية هي أن يقدم الفنان أعمالا خارج إطار الأعمال السائدة وأن يراهن على تجارب فيها نوع من التجديد والحداثة.

-متى سيتم عرض فيلمك الجديد “المعدية”؟

من المفترض عرضه خلال أجازة منتصف العام، وهو من تأليف محمد رفعت وإخراج عطية أمين، ويشارك في بطولته هاني عادل ومي سليم وأحمد وفيق وتدور أحداثه في إطار رومانسي.

-وماذا عن دورك في الفيلم؟

أجسد شخصية فتاة محجبة اسمها أحلام، تسكن في منطقة شعبية وتعمل كوافيره وكل أحلامها أن تتزوج من الشخص الذي تحبه، وأنا تعاطفت جدا مع الشخصية، خاصة أنها تعبر عن نموذج موجود بالفعل في المجتمع.

-هل يعتبر “المعدية” أول بطولة مطلقة لك على شاشة السينما؟

لا أعتبر “المعدية” بطولة مطلقة بالنسبة لي، ولكنه يعتمد على البطولة الجماعية، وأنا لا يهمني تقديم أدوار “من الجلدة للجلدة” بقدر ما يهمني تقديم أدوار مهمة تنال إعجاب الجمهور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث