فتاة تصور انتقامها من صديقها الخائن

فتاة تصور انتقامها من صديقها الخائن

إرم – (خاص) من وداد الرنامي

على كل شخص يخون صديقته أن يحافظ على قاعدة أساسية من قواعد السلامة: عدم إعطائها نسخة من مفتاح شقته.

هذه هي القاعدة التي أغفلها أحد الشباب مما جعل صديقته تدمر أغلى الحاجيات داخل شقته انتقاماً منه وتصور ذلك للعبرة.

فقد نشرت “لينا بيكيش” على حسابها في اليوتيوب فيديو تظهر فيه وهي تستعمل مفتاحاً لفتح باب شقة ثم تدخلها بهدوء، تجول ببصرها في غرفة الجلوس ثم تستولي على حقيبة ورق اللعب تفتحها وترمي بها بعنف على الأريكة.

وبعدها تضرب بالحاسوب المحمول عرض الحائط، لتنتقل إلى شاشة تلفزية مسطحة وترمي بها على الأرض ثم تكمل تكسيرها بواسطة ضربات من كعبها العالي.

لم تتوقف عند هذا الحد بل انتقمت من الـ “آييفون” وأداة الألعاب الالكترونية التي تحطمت تماما.

انتهت المعركة برسالة خاصة موجهة إلى الصديق الخائن “لقد التقطت صورا لك مع عاهرتك، لذا أصور تسجيلاً لي وانا أدمر شقتك”.

الفيديو الذي تمت مشاهدته أكثر من 60000 مرة يثير الشك بكونه مزيفا، حيث أن أداة تسيير الألعاب الالكترونية كانت متصلة بالكهرباء عندما جرتها “لينا” على عكس شاشة التلفاز، كما يبدو غريبا أن يخرج شخص من شقته تاركاً هاتفه المحمول على الطاولة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث