اتهام حركة تجرد بازدراء الأديان

حركة تجرد تزدري الأديان

اتهام حركة تجرد بازدراء الأديان

القاهرة   محمد عبد الحميد

اعتبر المحامي سمير صبري أن ما صرح به عاصم عبد الماجد مؤسس “حركة تجرد” وعضو مجلس شورى الجماعة الإسلامية نوع من ازدراء الأديان.

وقال صبري الذى تقدم ببلاغ للنائب العام متهما مؤسس “حركة تجرد” بازدراء الدين، أن كبار علماء الدين  استنكروا ما صرح به عاصم عبد الماجد وقالوا أنه لا يجوز إطلاقا تشبيه أعضاء الجماعة الإسلامية بالرسول عليه الصلاة والسلام، فالرسول صاحب رسالة وخاتم الأنبياء ولم يكن متشدداً ولم يدع للعنف ولا توجد مقارنة تذكر بين حالة الجماعة الإسلامية والرسول عليه الصلاة والسلام، وإن كانت الجماعة الإسلامية عانت فذلك لم يكن للمصلحة العامة أو في سبيل تقديم الإسلام الصحيح وبناء المجتمع بل لأن فكرهم عليه ملاحظات وبعيد تماما عن نهج النبي عليه الصلاة والسلام.

وعبر العلماء عن رفضهم المزايدة على الشعب المصري قائلين، أن الجماعة الإسلامية لم تعان وحدها في عهد النظام السابق بل معظم المجتمع تعرض لتهميش وفساد ونهب ثروات وافتئات على حقوقه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث