مبنى في براغ يرقص طربا

مبنى  في براغ يرقص طربا
المصدر: إرم- (خاص)

براغ- يجتذب مبنى سكني يقع على الضفة الغربية من نهر الفلتافا الذي يخترق العاصمة التشيكية براغ اهتمام الكثيرين من زوار براغ وذلك لتميزه معماريا عن بقية المباني من جهته ولإطلالته الرائعة على النهر من جهة أخرى.

المبنى الذي يتألف من سبعة طوابق ويتضمن مكاتب ومقهى ومطعا وشرفة تطل على قلعة براغ وحيّ “مالا سترانا” القديم يطلق عليه هنا تسمية “البيت الراقص” لأنه صمم على شكل رجل وامرأة يرقصان رقصة التانغو من خلال تصميم البرجين في أعلاه الأول صمم من الحجر والثاني من الزجاج.

ويعود تاريخ البيت الراقص إلى عام 1996 بعد أن استغرق العمل عليه نحو عامين فقط، أما قبل ذلك فكان المكان خالياً لمدة تزيد على 40 عاماً أي منذ قيام الطائرات الألمانية في نهاية الحرب العالمية بتدمير المبنى الذي كان مشاداً في ذلك المكان.

ويعود الفضل في تصميم هذا المبنى للمهندس المعماري فلادا ميلونيتش الذي صممه بالتعاون مع مهندس البناء الأمريكي الشهير فرانك غيهري، أما فكرة البناء فقد استوحاها من الراقصين الامريكيين الشهيرين فريد أستير وغينغير روجيرز.

وأثار المبنى منذ إشادته نقاشاً عاماً واسعاً بالنظر لتفرده واختلافه عن المباني التاريخية الكثيرة التي تحفل بها براغ فيما حصل المبنى على إحدى الجوائز في مسابقة للتصاميم المعمارية أعلنتها مجلة تايم الأميركية، أما في تشيكيا فاعتبرته مجلة “المعماري” المتخصصة واحداً من أهم المباني التشيكية التي شُيّدت في التسعينات من القرن الماضي.

وتبلغ مساحة البناء المستخدمة الآن 3458 ألف متر مربع منها 493 مترا مربعا مساحة المطعم الذي يقع في الطابق السابع .

المبنى بيع قبل أيام قليلة لشركة “إدارة العقارات البراغية” التي يمتلكها رجل الأعمال التشكي المقيم في موناكو فاتسلاف سكالا أما الثمن الذي دفعه لذلك فيبلغ ربع مليار كورون أي 12,5 مليون دولار .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث