وفاة الشاعر أحمد فؤاد نجم

وفاة الشاعر أحمد فؤاد نجم

القاهرة – غيب الموت صباح اليوم الثلاثاء الشاعر المصري الكبير أحمد فؤاد نجم عن عمر يناهز 84 عاماً، قضاها معارضاً مختلف الأنظمة التي تعاقبت على حكم مصر وانحاز دائما لصفوف المهمشين (والغلابة).

وأحمد فؤاد نجم ويللقب بالفاجومي ، من مواليد 1929 ، ونشأ في قريه كفر أبو نجم بمدينة أبو حماد بمحافظة الشرقية، وهو أحد أهم شعراء العامية في مصر ويعترف به الكثيرون كأب لثوار الكلمة ، ويعد اسمًا بارزاً في الفن والشعر العربي وبسبب ذلك سجن عدة مرات.

ويترافق اسم أحمد فؤاد نجم مع الملحن والمغني الشيخ إمام، حيث عبرا معًا عن روح الاحتجاج الجماهيري الذي بدأ بعد نكسة حزيران 1967، واختير في 2007 من المجموعة العربية في صندوق مكافحة الفقر التابع للأم المتحدة سفيرا للفقراء.

كما فاز مؤخراً بجائزة “مؤسسة الأمير كلاوس الهولندية للثقافة والتنمية” الكبرى، تقديرا لتأثيره الكبير في عدة أجيال مصرية وعربية، وكان من المقرر أن يتسلم الجائزة في ديسمبر الجاري.

وضمن آخر الأنشطة التي قام بها الشاعر الراحل أحمد فؤاد نجم، مشاركته في تكريم رواد الثقافة الاردنية في العاصمة عمان، حيث لقي ترحيبا لا من الرواد الذين جايلوه عمرا وعايشوه تجربة، بل من الجيل الجديد الذي احتفى بوجوده واعتبروه معبراً عنهم رغم فارق العمر وفارق التجربة عن مشاعرهم وهمومهم.

ولعل هذا الاجماع من الاجيال المتعاقبة على أهمية الحالة الشعرية التي يمثلها نجم، دليل على الثبات على المبدأ وعلى التمسك بالثوابت التي جعلته دائما في الجانب الآخر مدافعا عن الحرية ومناصرا للمدافعين عنها.

في عمان، التقاه رئيس التحرير تاج الدين عبد الحق الذي كان مدعوا لحفل تكريم رواد الثقافة الاردنية، في ذلك اللقاء طلبت منه “إرم” أن يكون ضمن كتابها لكنه إعتذر بتواضع الكبار قائلا ( الصحة ما بتستحملش وأوعدكم لوصار عندي حيل لأكتب لكم وحخلي البنت نوارة” إبنته ” تتصل بيكم يوم مااسترد عافيتي شويه ).

للاسف ينطفيء نجم نجم قبل أن يتحقق لإرم ذلك الامل لكننا على يقين أن تراث الشاعر الكبير سيظل زادا لكل من يدافع عن المثل بكل تجلياتها والحرية بكل مظاهرها وأبعادها الانسانية.

رئيس تحرير “إرم نيوز” تاج الدين عبد الحق والشاعر الكبير الراحل أحمد فؤاد نجم

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث