فندق يمارس عنصرية ضد سعوديات

إدارة فندق في المملكة العربية السعودية ترفض دخول مهندسات إلى حفل خاص نظمته الهيئة السعودية للمهندسين لتكريم بعض عضواته وتهدد باطفاء الأنوار عنهن.

فندق يمارس عنصرية ضد سعوديات

رفضت إدارة فندق في المملكة العربية السعودية دخول مهندسات إلى حفل خاص نظمته الهيئة السعودية للمهندسين لتكريم بعض عضواته في حين تبرأت “الهيئة” من قرار المنع.

 

وأقيم السبت الماضي حفلاً خاصاً لتكريم رؤساء وأعضاء مجالس الإدارات والأمناء وقدامى العاملين المؤسسين في الهيئة السعودية للمهندسين.

 

وذكرت صحيفة “الشرق” السعودية الإثنين أن الهيئة السعودية للمهندسين، تبرأت من قرار منع دخول النساء للحفل، وقالت إن القرار صادر من إدارة الفندق الذي احتضن الحفل، وأثار القرار المهندسات المكرمات.

 

وقالت المهندسة السعودية نادية بخرجي إن “الموقف كان محرجاً بالنسبة لي، ولكن دخلت الحفل “غصباً عنهم، وتسلمت شهادتي من الوزير”.

 

وأكدت “الهيئة” أن قرار المنع صدر من إدارة الفندق، وقالت إن “إدارة الفندق طلبت منا تصريحاً من إمارة منطقة الرياض، يسمح بدخول النساء، بل إنها هددت بإطفاء أنوار القاعة التي يقام فيها الحفل، وأوضحنا لها أننا لسنا شركة قطاع خاص حتى يطلب منا تصريح، ولكنها أصرت على قرارها”.

 

وينقسم المجتمع السعودي المحافظ بطبعه بين مؤيد ومعارض حول عمل المرأة، في وقت يتجه فيه العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز إلى منح المرأة المزيد من الحقوق في أكبر الدول الخليجية مساحة وتأثيراً.

ومن أهم قرارات الملك عبد الله منح المرأة حق المشاركة في انتخابات مجالس البلدية، وحق الترشح فيها بداية من العام 2015، وكان أبرز تلك القرارات على الإطلاق هو السماح للمرأة بالدخول إلى مجلس الشورى في مطلع العام 2013.

 

وشهدت تلك القرارات المتعلقة بالنساء ولأكثر من مرة احتجاجات من قبل متشددين، يعارضون عمل المرأة.

 

وبدأت الرياض مطلع هذا العام أيضاً بتطبيق قانون يسمح للمرأة دون الرجل العمل في المحلات التجارية لبيع الألبسة الداخلية للنساء، وذلك لإتاحة المزيد من فرص العمل للنساء.

 

وتمنع المرأة في السعودية من قيادة السيارة، وتطالب ناشطات ومنظمات حقوقية دولية بالسماح للمرأة بقيادة السيارة وتعديل نظام وصاية الرجل على المرأة، والذي من دونهما، برأيهن، ستستمر القيود على حركة المرأة السعودية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث