تركيا وتكساس ولبن العيران

تركيا وتكساس ولبن العيران

تركيا وتكساس ولبن العيران

إرم – خاص

اعتمد البرلمان التركي يوم الجمعة الماضي، وبعد نقاش ماراثوني استمر حتى منتصف الليل، اقتراح تقييد بيع الكحول في البلاد. وتأتي هذه الخطوة لتصبح مصدراً للتوتر في الدولة العلمانية، وفقا لتقرير أعدته مجلة “فورن بولسي” الأميركية.

والتوتر بدأ بسخرية أعضاء حزب الشعب الجمهوري المعارض من اقتراح رئيس الوزراء التركي رجب طيب إردوغان بأن لبن العيران، وهو مشروب مالح غير كحولي، يكفي لإرضاء الشعب التركي.

 

وكان إردوغان يتناول ذلك المشروب، بصحبة أعضاء من الحزب الحاكم في جلسة للبرلمان، حسمبا ذكرت صحيفة “حريت”، التركية لصادرة باللغة الإنجليزية.

وأضافت الصحيفة “سرعان ما ارتفعت حدة التوتر خلال جلسة البرلمان، وهرع النواب في الفصل بين اثنين من المشرعين بعدما كانا على وشك تبادل اللكمات”.

ويقول النقاد إن التشريع تعد على الحرية الفردية ومحاولة من حزب أردوغان لفرض أجندة إسلامية على البلاد.

 

ويضيف موسى كام، من حزب الشعب الجمهوري “لا يجوز إجبار أي إنسان على الشرب أو عدمه.. هذا إجبار ديني وأيديولوجي.. هذا ليس صراعا ضد علل الكحول ولكن محاولة لإعادة تصميم المجتمع وفقا لمعتقداتهم (الحزب الحاكم) وأسلوب حياتهم.”

وبينما قد يشعر الأميركيون بالغبن من هذه المقارنة، إلا أن القيود على الكحول في تركيا تحمل بعض الشبه من تلك في عدة ولايات أميركية، بينها تكساس.

 

وكان أعضاء من حزب أردوغان سريعون إلى الإشارة إلى أن القانون الجديد هو ببساطة تمشيا مع المعايير الغربية، إذ قال لطفي إيلفان رئيس لجنة الميزانية “في السويد، (بيع التجزئة للكحول) ممنوع بعد الساعة 7 مساء في أيام الأسبوع، وبعد الساعة 3 مساء يوم السبت، و24 ساعة في أيام الأحد.. هناك قيود مماثلة في جميع البلدان الاسكندنافية”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث