حكومات العالم تناقش تغيرات المناخ

حكومات العالم تناقش تغيرات المناخ
المصدر: وارسو

من المرجح أن تتوصل الحكومات العالمية المجتمعة في بولندا الاثنين إلى تحقيق تقدم متواضع فقط للتوصل إلى اتفاق لعام 2015 لمكافحة تغير المناخ يهتم بالنمو الاقتصادي أكثر من تحذيرات العلماء من ارتفاع درجات الحرارة.

وقال اليوت درينجر المدير التنفيذي لمركز حلول المناخ والطاقة وهو مؤسسة بحثية أمريكية “لا يمكننا ان نتوقع اتفاقا كبيرا يحل المشاكل دفعة واحدة.”

وقال إن أفضل أمل بالنسبة لاتفاق 2015 هو أن توافق الدول على قيود بشأن انبعاث الغازات المسببة للاحتباس الحراري مع آلية لمقارنة ودعم هذه القيود بمرور الوقت.

والاتفاق الذي سيناقشه المفاوضون في وارسو في الفترة بين 11 و22 نوفمبر/ تشرين الثاني لن يوقف فيما يبدو الزيادة المستمرة في درجات الحرارة لكنه قد يتخذ دليلا ارشاديا لاتخاذ اجراءات أشد في سنوات لاحقة.

وحذر خبراء البيئة من مخاطر تأخير اتخاذ اجراء لتجنب مزيد من الفيضانات وموجات الحر وارتفاع مستويات البحر.

ويشير الخبراء إلى اعصار هايان الذي قتل أكثر من عشرة آلاف شخص في الفلبين كتذكرة لمخاطر الطقس البالغ السوء. وقالت لجنة علمية تابعة للأمم المتحدة إن الأعاصير ربما تزداد شدة في بعض المناطق بحلول عام 2100 مع زيادة درجة حرارة كوكب الارض.

وزادت درجات الحرارة العالمية بواقع 0.8 درجة مئوية منذ الثورة الصناعية وتتجه للزيادة بمقدار درجتين مئويتين وهو سقف مستهدف تم الاتفاق عليه في قمة سابقة للأمم المتحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث