مفتي مصر السابق يشيد بمسلسل “الداعية”

مفتي مصر السابق يشيد بمسلسل "الداعية"

مفتي مصر السابق يشيد  بمسلسل “الداعية”

القاهرة – أحمد السماحي

أكد الدكتور مدحت العدل مؤلف “مسلسل الداعية” أنه تم الانتهاء من تصوير أكثر من 70% من أحداثه التى تدور فى إطار إجتماعي حول عالم الفضائيات الدينية، من خلال شخصية يوسف الداعية الإسلامي الذى يتغير تفكيره ونظرته إلى الحياة بعد أن يقع فى حب عازفة كمان بأوركسترا القاهرة السيمفوني.

والمسلسل – بحسب المؤلف – يؤكد على عظمة وسماحه الإسلام وبساطته وعمقه في نفس الوقت، وأن مصر ستظل أمة وسطية ولن يغيرها أي حاكم أياً كان يمينياً أو يسارياً، وأن الأزهر هو حامي هوية الشعب المصري دائماً.

 

وأضاف أن الداعية لا يشبه أحداً، ولكنه شخصية درامية بحتة من نسيج خياله، والعمل ليس إسقاطاً على شخص بعينه، ولكنه يرصد كثير من التغييرات التي حدثت فى الشارع المصري في الفترة الأخيرة، خاصة مرحلة ما بعد ثورة 25 يناير، ويتطرق بشكل أساسي إلى مفهوم الحب، ليس بمعناه العاطفي ولكن بمفهومه الأشمل لحالات الحب، فكل شخصية في العمل تظهر شكلاً من أشكال هذا الحب سواء الحب الأخوي أو العائلي أو حب الوطن.

وأشار المؤلف إلى أن التصوير سينتهي قبل حلول شهر رمضان المبارك، وأن الفنانة بسمة التى تجسد شخصية عازفة الكمان انتهت من تصوير دورها قبل سفرها للولادة إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وصرح العدل أن علي جمعي المفتى السابق لمصر أشاد بالمسلسل عندما حكى له قصته فى جلسة عشاء، ويومها تطرق الحديث إلى مسلسل “الداعية”، وبعد أن حكى له عن مضمونه أعجب بفكرته وأحداثه وتحمس له جداً، لأنه هو نفسه والأزهريون يعانون من الدخلاء الذين يفتون فى أمور الدين بغير علم وتبصر ومعرفه.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث