مثلجات مضيئة

مثلجات مضيئة
المصدر: إرم – (خاص) من وداد الرنامي

غير صانع مثلجات بريطاني الشكل الكلاسيكي للمثلجات فقد أصبحت تنير في الظلام، حيث تمكن بخلطة بروتينات من أن يحول المثلجات إلى مصابيح مضيئة في الظلام، وتزداد الإضاءة كلما لمست اللسان لأن مكوناتها تتفاعل مع حرارة الجسم.

ولم تتسبب المثلجات الجديدة في أية آثار صحية ظاهرة كما أكد الملتهمون الأوائل.

والمخترع “شارلي هاري فرنسيس” هو صاحب محل يحمل اسم “لايك مي ديليشز” يوجود بالمملكة المتحدة، وهو معروف بغرابة أطواره، ومحله لا يبيع المثلجات بل بضائع مختلفة مثل لحم الخروف و لحم البقر والأجبان.

وظهرت أولى المثلجات المضيئة مع احتفالات “هالوين”، وكان ثمن البيع 200 يورو للكرة الواحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث