أزمة سير خانقة.. حتى في الفضاء

أزمة سير خانقة.. حتى في الفضاء

موسكو- قام ثلاثة رواد فضاء من أصل ستة من طاقم المحطة الفضائية بتحريك مركبة الفضاء سويوز يوم الجمعة الماضي لإفساح المجال لسفينة فضاء أخرى، من المقرر أن تصل الخميس مع ثلاثة رواد فضاء إضافيين.

ويقود الروسي فيودور يورتشيخين سفينة الفضاء سويوزTMA-09، التي تحمل على متنها أيضاً الأمريكي كارين نايبرغ والأوروبي لوكا بارميتانو.

وقام هذا الطاقم بتحريك السفينة لافساح المجال لسفينة سويوز TMA-11M القادمة من كازاخستان والتي يقودها الروسي ميخائيل تورين، وتحمل على متنها الأمريكي ريك ماستراتشيو من ناسا، والياباني كويتشي واكاتا من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية.

ووفقاً لوكالة ناسا فإن وجود تسعة أشخاص على متن محطة الفضاء سيجعلها مزدحمة، فهذه هي المرة الأولى منذ تشرين أول/أكتوبر 2009 التي يتواجد عدد كبير من رواد الفضاء على متن المحطة لبضعة أيام دون وجود مكوك الفضاء الذي اعتاد نقل رواد الفضاء من وإلى المحطة.

وإضافة إلى ذلك فإن العدد النموذجي لطاقم المحطة يتراوح بين ستة إلى سبعة رواد فضاء في آن واحد.

وتحمل سويوز على متنها الشعلة الأولمبية إلى جانب رواد الفضاء، كجزء من التتابع الكوني للشعلة، وفي يوم 9 تشرين ثاني/نوفمبر، أي بعد يومين فقط من وصول الشعلة الى المحطة الدولية، سيقوم رائدا الفضاء الروسيان أوليغ كوتوف وسيرغي ريزانسكي بإخراج الشعلة خارج المحطة كجزء من عملية سير في الفضاء.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث