العلماء يفكون لغز “الحكة”

علماء يتوصل إلى حل مشكلة "الحكة"

العلماء يفكون لغز “الحكة”

إرم – (خاص)

 

تمكن العلماء من حل جزء على الأقل من لغز الحكة في واحدة من دوائر المعاهد الوطنية للصحة الأقل شهرة، إذ قالوا إن “جزيئا يعرف باسم نيوروبيبتايد ناتريورتك بوليببتيد بيNppb  يتم إطلاقه من قبل الخلايا العصبية بعيدا عن موقع الحكة الفعلي، ويعمل على تشغيل سلسلة كهروكيميائية تبلغ الدماغ بأن الوقت قد حان للبدء في الحك”.

 

وتقول سارة إي روس، اختصاصية الأعصاب في جامعة بيتسبرغ، ومارك هون مؤلف البحث الجديد “هذا اكتشاف مهم”، وفقا لتقرير في مجلة “تايم” الأميركية.

 

وقد يستهين البعض بموضوع البحث، ولكن الحكة المزمنة بسبب جفاف الجلد، والصدفية، ومرض السكري أو أمراض الكبد يمكن أن تكون خطيرة، وكان سببها لغزا طبيا لفترة طويلة.

 

ويقول هون :”وجهة النظر الكلاسيكية.. كانت أن طبقة واحدة من الخلايا العصبية تكشف عن الحكة والألم..  ووفقا لهذه النظرية، فإن نوع وشدة التحفيز للخلايا الحسية ترسل رسالة إلى الدماغ، ومن ثم فإن الجهاز العصبي يستجيب وفقا لذلك”.

 

ويتابع هون القول: إن “ما يجعل هذه الخلايا مميزة، هو أنها، على عكس خلايا استشعار الألم، تنتج جزيء Nppb، وعندما يتم تحفيز الجلد عن طريق ريشة أو لدغة بعوضة أو الجدري أو أي سبب آخر، ترسل إشارة إلى الطرف الآخر من الخلية العصبية تحفز جزيئات Nppb ، التي تقفز عبر الشبكة العصبية، إلى الخلايا المجاورة وتحمل إشارة إلى النخاع الشوكي نحو الدماغ”.

 

وتحديد دور جزيء Nppb لا يعني بالضرورة وجود علاج للحكة في متناول اليد حتى الآن، ذلك أن Nppb  لا يعمل على الجلد، ولكن عميقا داخل الجسم، وله دور مهم في تنظيم ضغط الدم، بحيث لن يكون من الصائب تثبيطه بالأدوية”.

 

ويقول هون: “في الحالات الشديدة قد نفكر في حقن مانع لجزيئات Nppb مباشرة في الحبل الشوكي، لكن ذلك أيضا، ليس شيئا سهلا للقيام به”.

 

وحتى قبل أن يتم وضع نظام حقن آمن لمانع Nppb، فالعلماء يدرسون الآن السؤال الأكبر: لماذا يذهب الشعور بالحكة عندما نبدأ بالحك؟ وعن هذا يقول هون: “هذا سؤال ممتاز.. نحن حقا لا نعرف.”

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث