روني أصبح سعيدا في يونايتد

روني أصبح سعيدا في يونايتد

لندن- قال وين روني مهاجم منتخب انكلترا إنه أصبح سعيدا ومستقرا في ناديه مانشستر يونايتد، بطل الدوري المحلي الممتاز لكرة القدم، بعد أن شعر بالغضب لإجباره على اللعب في خط الوسط.

 

وكانت تقارير إعلامية تحدثت أن روني (27 عاما) الذي انضم إلى يوينايتد في 2004 لم يكن سعيدا مع الفريق تحت قيادة المدرب السابق اليكس فيرغسون وأنه كان يريد الانتقال إلى فريق آخر في الوقت الذي تقدم فيه تشيلسي بثلاثة عروض للتعاقد معه.

 

وقال روني للصحفيين، الخميس، قبل مباراة منتخب انكلترا في تصفيات كأس العالم أمام الجبل الأسود، الجمعة: “عندما لعبت في خط الوسط قدمت أداء جيدا إلا أنني لم أكن أريد اللعب في هذا المركز، لكنني كنت أشعر بأن من حقي اللعب في الهجوم وهذا لم يكن يحدث”.

 

ومن جهة أخرى لم يتحدث روني عما إذا كان يود تمديد ارتباطه ببطل انكلترا واكتفى بالقول: “تولى ديفيد مويز تدريب الفريق ووضعني في خط الهجوم وأنا سعيد بالقرار وبوسعكم رؤية ذلك”.

 

وأضاف “ستكون هناك محادثات مع النادي وسنرى ما يمكن تحقيقه”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث