نتنياهو يتطلع للقاء روحاني

نتنياهو يتطلع للقاء روحاني

نتنياهو يتطلع للقاء روحاني

القدس – أعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أنه قد يفكر بلقاء الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وذلك بعد أيام على وصفه لروحاني أنه ذئب بثياب حمل، حيث سُئل ما إذا كان سيلتقي روحاني، فقال نتنياهو إنه لم يُعرض عليه ذلك، لكنه سيفكر بالأمر.

 

وقال نتنياهو في حوار في برنامج (امورنينغ إديشنب) الذي يعرض على إذاعة إن بي آر الأمريكية أنه لا يكترث لهذا اللقاء..وبأن لا مشكلة لديّه مع العملية الدبلوماسية.

 

وأضاف بأنه في حال التقى الإيرانين، سوف يسألهم ما إذا كانوا مستعدين لتفكيك برنامجهم النووي بشكل كامل، لأنه لا يمكن أبداً السماح لهم بالاستمرار بتخصيبب اليورانيوم.

 

وذكر نتيناهو أن إيران اختارت خير الشرور بين المرشحين، غير أنه اكد أن روحاني يعرض اتفاقية مزيفة، وجدد رئيس الوزراء الاسرائيلي التشكيك بخطاب طهران الجديد والأكثر اعتدالاً، واصفاً انفتاح إيران الأخير بالكلام الفارغ الذي لا معنى له.

 

ورفض تأكيد إيران على أن برنامجها النووي هو لأغراض سلمية، معتبراً أنه لا حاجة لها لتخصيب اليورانيوم في حال كانت تريد استخدامه في الطاقة النووية والمعدات الطبية، بل أكّد أن سبب إصرارهم على التخصيب هو رغبتهم بالحفاظ على طريقهم باتجاه الأسلحة النووية.

 

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت اسرائيل تمتلك أسلحة نووية، قال نتنياهو لن أقول ماذا تمتلك اسرائيل أولاً، غير أنه أشار إلى انها لا تخطط لتدمير أحد’، متابعاً “لم ندعُ لتدمير الأشخاص، وإلى إبادة إيران أو أي بلد آخر”.

 

وكان نتنياهو قد قال في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة مطلع الشهر الجاري، إن بلاده لن تسمح لإيران بامتلاك سلاح نووي، حتى لو اضطرت لمواجهتها بمفردها.

 

ولفت نتنياهو إلى أن إيران تمكنت من تحقيق تقدم في برنامجها النووي من خلال مفاوضات مخادعة، مشيراً إلى أن روحاني، لا يبدو كسلفه محمود أحمدي نجاد، غير أنه اعتبر أنه ابالنسبة للنووي الإيراني، فالفرق بينهما هو أن نجاد كان ذئباً بثياب ذئب، غير أن روحاني ذئب بثياب حمل.

 

وتتهم الدول الغربية، إيران بالسعي إلى امتلاك القنبلة الذرية، تحت غطاء برنامجها النووي المدني، وهو ما تنفيه طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث