فيرغيسون: بيكهام تغير بعد الزواج

فيرغيسون: بيكهام تغير بعد الزواج

فيرغيسون: بيكهام تغير بعد الزواج

لندن – (خاص) من نورالدين ميفراني 

 

أكد السير أليكس فيرغيسون المدرب المعتزل وأسطورة مانشستر يونايتد أن زواج بيكهام من فيكتوريا كان سبباً رئيسياً في التخلي عنه لصالح ريال مدريد، لكون اللاعب النجم فقد الرغبة في لعب كرة القدم وانشغل بالشهرة والأضواء.

 

وقال فيرغيسون:” دافيد جئت به في عمر 12 سنة تحت جناحي ليصبح أحد أفضل لاعبي العالم، لقد كان مجتهداً ويتدرب بشكل رائع ويعمل بشكل احترافي وقاس.”

 

ومضى السير فيرغيسون ليقول:” لكن من بعد حياته تغيرت حين تزوج من تلك الفتاة (فيكتوريا أدامس)، وأصبح يهتم بالحياة العامة والمشاهير والأضواء لم تعد له نفس الرغبة في لعب كرة القدم وحين بعناه لفريق ريال مدريد كنا نتخذ القرار الجيد.”

 

وأكد فرغيسون أن اللاعب قدم عملاً جيداً في الريال وكان لاعباً مميزاً في صفوف النادي الملكي لكونها كانت تجربة جديدة بالنسبة له، لكنه بالمقابل تفاجأ من رحيله للولايات المتحدة الأمريكية نحو فريق لوس أنجوس غلاكسي.

 

وقال المدرب المعتزل:” لقد تحدثت معه في الموضوع وفي قضية زواجه لكنه أجابني أنا أحبها فانتهى الكلام بالنسبة لي لم يعد ممكنا أن أناقش معه الموضوع.”

 

وتزوج بيكهام من فيكتوريا في 1999 وعاش مشاكل مع مدربه أليكس فرغيسون حتى صيف 2003 حيث انتقل لفريق ريال مدريد الإسباني.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث