أنقرة: صفقة الصواريخ مع الصين لم تتم

أنقرة: صفقة الصواريخ مع الصين لم تتم

أنقرة: صفقة الصواريخ مع الصين لم تتم

أنقرة- نقلت وسائل إعلام تركية عن الرئيس التركي عبد الله غول قوله إن قرار بلاده مشاركة شركة صينية، تفرض الولايات المتحدة عقوبات عليها، في انتاج نظام دفاع جوي وصاروخي طويل المدى ليس نهائيا مشيرا إلى أن أنقرة لا تزال تعكف على تقييم الأمر.

 

وأعلنت وزارة الدفاع في تركيا، العضو في حلف شمال الاطلسي الأسبوع الماضي، أنها تفضل نظام دفاع اف دي-2000 الصاروخي من شركة تشاينا بريسيشن ماشينري للتصدير والاستيراد(سبميك) على أنظمة منافسة من شركات روسية وأميركية وأوروبية.

 

وأبدت الولايات المتحدة “قلقا بالغا” بشأن قرار أنقرة، مشيرة إلى أن المباحثات لا تزال دائرة في هذا الشأن.

 

ونقلت صحيفة حريت ديلي نيوز التي تصدر بالإنكليزية عن غول قوله: إن عملية “الشراء ليست نهائية. هناك قائمة مختصرة والصين ليست على قمتها. علينا أن نمعن النظر في الشروط وما من شك في أن تركيا أولا وقبل شيء في حلف شمال الاطلسي”.

 

وقال غول للصحفيين: إن “انها مسائل متعددة الأبعاد؛ هناك أبعاد فنية وأخرى اقتصادية ومن جهة أخرى هناك البعد الخاص بالتحالف. يجري تقييم كل ذلك. تركيا بحاجة إلى نظام دفاعي”.

 

وتفرض الولايات المتحدة عقوبات على شركة سبميك لخرقها قانون حظر انتشار الاسلحة بالنسبة لإيران وكوريا الشمالية وسوريا.

 

وقال بعض المحللين الدفاعيين الغربيين إنهم فوجئوا بالقرار التركي بعدما توقعوا أن يذهب العقد لشركة ريثيون الأميركية التي تصنع صواريخ باتريوت أو شركة فرانكو/ايتاليان يوروسام.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث