الشرق القطرية: العراق فوق بركان الفتنة

الشرق القطرية: العراق فوق بركان الفتنة

الشرق القطرية: العراق فوق بركان الفتنة

الدوحة – قالت صحيفة الشرق القطرية في افتتاحيتها إن العراق يعيش هذه الأيام فوق بركان خطر يهدد بتأجيج الطائفية البغيضة التي يمكن أن تجر البلاد، إلى محرقة “حرب أهلية” مقيتة راحت تطل برأسها من جديد، على وقع تفجيرات مجالس العزاء الآخذة فى التصاعد بشكل لافت.

 

وتؤكد الصحيفة أن العراق يواجه اليوم تصعيداً أكثر من خطر، “وهو بالقطع تصعيد منظم لإحداث الفتنة واطلاق شرارة الحرب الطائفية المجنونة بفعل مؤامرة خارجية خبيثة لا تريد خيرا للعراق، وهو ما يحتم على القادة هناك وكافة القوى السياسية أن يتنبهوا إلى أن الاقتتال والتطاحن الطائفي لن يفرز منتصرا فالجميع خاسرون والوطن هو الضحية فالارواح التى تزهق عراقية والدماء التى تسيل عراقية، وهذا الطريق لن يقود الا الى الخراب والدمار والعودة بالعراق إلى قرون ماضية بدلا من انطلاقه إلى الأمام”.

 

ودعت الصحيفة القطرية جميع الأطراف السياسية في العراق إلى التحلى بمزيد من الحكمة، واعلاء قيمة المسؤولية الوطنية ونشر ثقافة التسامح وبث روح التآلف والتآخى لوأد الفتنة بكل قوة، والتصدى لهذا التصعيد الخطر والانفجار الطائفي القادم. ولإنقاذ العراق من حرب مدمرة تدق طبولها وتنثر بذورها بجنون.

 

ورأت الصحيفة في ختام افتتاحيتها أن قادة العراق وحكامه أمام امتحان صعب وعسير يستدعى عبوره بأمان تغليب مصلحة الوطن والتعالي فوق كل الجراح والآلام، من أجل سلامة العراق شعباً وأرضاً، وحتى يتفرغ أهله إلى مسيرة التنمية والبناء ليعود إلى محيطه العربى والإقليمى فاعلاً بقوة، ويلعب دوره الذي يليق بتاريخه العتيد ويتفق وعمقه الحضاري والثقافي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث