مدرب حراس مانشستر يونايتد يفضح دي خيا

مدرب حراس مانشستر يونايتد يفضخ دي خيا

مدرب حراس مانشستر يونايتد يفضح دي خيا

القاهرة (خاص) من أحمد نبيل

 

وضع مدرب حراس المرمى السابق في مانشستر يونايتد لاعبه السابق ديفيد دي خيا في موقف محرج للغاية بالكشف عن العديد من الأسرار

 

وكشف آريل ستيل مدرب حراس المرمى السابق في مانشستر يونايتد العديد من الأسرار التي لا تصب في مصلحة الإسباني ديفيد دي خيا الحارس رقم 1 حاليا في صفوف الشياطين الحمر.

 

واكد ستيل عن دي خيا الذي حضر إلى “أولد ترافورد” قبل عامين أنه كسول للغاية وينام كثيرا ويأكل أكثر ولا يلتزم بالتدريبات.

 

وكان دي خيا قد انضم إلى صفوف حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز قبل عامين ليحل محل المخضرم المعتزل أدوين فان دير سار ، لكنه عانى في بدايته من أخطاء فادحة، وكذلك في الموسم الحالي الذي تراجع فيه يونايتد وتلقى ثلاث هزائم في ست مباريات حتى الآن.

 

وغادر ستيل مانشستر يونايتد مع وصول ديفيد مويس ليخلف السير أليكس فيرغسون، وقد كشف عن العديد من الأخطاء التي كانت تحدث خلال توليه المسؤولية خاصة من دي خيا.

 

وقال ستيل عن دي خيا: “فور إنتهاء التدريب يريد العودة فورا لمنزله، وعندما طلبت منه العودة للنادي مرة أخرى مساءا تساءل لماذا؟، نمط حياته مختلف تماما، فهو ينام مرتين أو ثلاث مرات في اليوم ويأكل كثيراً ووجبته الرئيسية يتناولها في وقت متأخر من الليل”.

 

وكان ستيل الرجل المسؤول بشكل مباشر عن تدريب دي خيا فور وصوله إلى مانشستر يونايتد من أتليتكو مدريد الإسباني، وما يقوله متسق مع المشاكل التي تعرض لها الحارس الإسباني في بداية أيامه، خاصة واقعة سرقته كعكة من أحد محلات مدينة مانشستر.

 

وإنتقل ستيل للحديث عن استعدادات دي خيا لتعلم الإنكليزية قائلا: “إنه كسول كذلك في تعلم اللغة الإنكليزية، لذا تعلمت أنا الإسبانية، حتى نتواصل مع بعضنا البعض، حتى ولو كان ذلك مجرد المصطلحات الأساسية”.

 

وأضاف: “ركزنا معه في البداية على بناء جسده بالإهتمام بالبروتينات، ثم إنتقلنا للتدريبات البدنية في صالة الرياضة (الجيمانيزوم)، كان يكره ذلك لأنهم في إسبانيا لا يهتمون بالرياضة البدنية لكننا كنا بحاجة لبناء جسده”.

 

وفي نهاية تصريحاته أشاد ستيل ببعض مميزات دي خيا قائلا: “هو يتمتع برباطة جأش وقوة داخلية كبيرة ويستطيع اللعب أمام مدرجات ممتلئة دون أدنى مشكلة”.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث