قضايا الأبوة تطارد مايكل جوردان

قضايا الأبوة تطارد مايكل جوردان

قضايا الأبوة تطارد مايكل جوردان

(خاص) من بلقيس دارغوث

وجد أسطورة كرة السلة الأميركية مايكل جوردان نفسه مجددا أمام القضاء لإثبات أبوته لابنة غير شرعية من امرأة تزعم أنها كانت عشيقته قبل عدة أعوام.

 

ورفض جوردان التهمة جملة وتفصيلا متهما الأم بأنها تسعى لكسب المال على حساب شهرته.

 

وأكدت المدعوة لاكيت ثوس ولادة ابنتها جويانا هندرسون في شهر آب/أغسطس من عام 2010 بعد علاقة أقامتها مع جوردان.

 

ونقل موقع “تي ام زي” عن حسابها على شبكة التواصل الإجتماعي “الفيسبوك”: “مايكل جوردان متى ستعيل ابنتك التي أصبح عمرها سنتان؟ دفعت 10 ملايين دولار لزفافك الجميل، كان أمرا لطيفا ولكن ألا تعتقد حان الوقت لتعيل ابنتك؟”

 

وكان جوردان تعرض لتهمة أبوة مماثلة قبل أقل من 12 شهرا، وذلك من إمراة تدعى باميلا سميث، لكن الفحوصات أثبتت عدم صحة الدعوى.

 

ورغم إعتزاله اللعبة إلا أن جوردان ما زال يكسب 80 مليون دولار سنويا بعدما تم إختياره كأفضل لاعب كرة سلة على الإطلاق.

 

وكان جوردان تزوج العام الماضي من صديقته ايفيت بريتو، عارضة الأزياء ذات الأصول الكوبية في احتفال ضخم أقيم في ولاية فلوريدا وكلف نحو 10 ملايين دولار.

 

وفاز جوردان بست ألقاب في بطولة الدوري الأميركي لكرة السلة “NBA”  مع فريق شيكاغو بولز  وقرر الإعزال في عام 2003 مخلفاً وارءه سجلاً حافلاً من الإنجازات الرياضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث