تقرير: 80 ألف معتقل فلسطيني منذ عام 2000

الاحتلال الإسرائيلي يعتقل 80 ألف فلسطيني منذ عام 2000

تقرير: 80 ألف معتقل فلسطيني منذ عام 2000

الضفة الغربية– أفاد مدير دائرة الإحصاء بوزارة الأسرى والمحررين عبد الناصر فروانة في تقرير صحفي حصلت “إرم” على نسخة منه، أنه قد سُجل منذ بدء انتفاضة الأقصى 28 أيلول – سبتمبر 2000 ولغاية اليوم نحو 80 ألف حالة اعتقال.

 

وقال فروانة “إن قرابة 9500 حالة اعتقال من بين مجموع الاعتقالات سُجلت لأطفال دون الثامنة عشر، وأن أكثر من 950 حالة اعتقال لفتيات وزوجات وأمهات بينهن 4 مواطنات أنجبن داخل السجن في ظروف قاسية وصعبة”.  

 

 

وشملت الاعتقالات حسب فروانه أكثر من 60 نائباً ووزيراً سابقاً، بالإضافة إلى مئات المرضى والجرحى والصحفيين والأكاديميين والقيادات السياسية والمهنية والاجتماعية، إضافة إلى إصدار قرابة 24 ألف قرار بالاعتقال الإداري، ما بين قرار جديد أو تجديد الاعتقال الإداري. 

 

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها أكثر من 5200 فلسطيني أغلبهم من الضفة الغربية، وموزعين على قرابة 17 سجناً ومعتقلاً ومركز توقيف، بينهم 13 نائباً في المجلس التشريعي، و 146 معتقلاً رهن الاعتقال الإداري، و 220 طفلاً دون الثامنة عشر و 13 مواطنة اعتقلن خلال الانتفاضة.

 

وتعتبر الأسيرة لينا جربوني المعتقلة منذ نيسان عام 2002 والتي تقضي حكماً بالسجن لمدة 17 سنة أقدم الأسيرات. 

 

ويقبع في السجون نحو 78 أسيراً منذ ما قبل اتفاقية أوسلو، من بينهم 23 أسيراً مضى على اعتقالهم 25 سنة وما يزيد، حيث يعتبر الأسير كريم يونس المعتقل منذ 31 سنة عميد الأسرى. 

 

 

وأبعدت سلطات الاحتلال 290 مواطناً من الضفة الغربية والقدس إلى قطاع غزة والخارج، بشكل فردي أو جماعي، فيما الغالبية العظمى منهم أبعدوا ضمن اتفاقيات فردية وصفقات جماعية. 

 

ويعاني قرابة 1500 أسير داخل السجون من أمراض مختلفة، ما أدى  إلى استشهاد 81 أسيراً داخل السجون منذ بدء انتفاضة الأقصى نتيجة التعذيب والإهمال الطبي، أو جراء استخدام القوة المفرطة ضد المعتقلين، أو نتيجة القتل العمد والتصفية الجسدية بعد الاعتقال، مما رفع قائمة شهداء الحركة الأسيرة إلى 204 شهيداً.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث