انفراج في أزمة النووي الإيراني

**طهران توافق على تسوية الملف خلال عام **كيري يعد برفع جزئي للعقوبات خلال أشهر

انفراج في أزمة النووي الإيراني

نيويورك – أعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بعد اجتماعه بنظيره الأمريكي جون كيري، وكذلك بنظرائه في مجموعة 5+1 بنيويورك، أن بلاده والقوى الكبرى في مجلس الأمن اتفقت على تسوية أزمة برنامج إيران النووي خلال عام.

 

من جهته، أعلن كيري أن واشنطن قد ترفع بشكل جزئي العقوبات عن إيران خلال الأشهر المقبلة إذا وافقت طهران على اتخاذ إجراءات سريعة للسماح بالمراقبة الدولية لبرنامجها النووي.

 

واقترح كيري خلال مقابلة مع محطة التلفزيون الأمريكية “سي بي إس” أن تفتح إيران مركزها النووي في فوردو أمام المفتشين الدوليين كي يتمكنوا من التحقق من مستوى تخصيب اليورانيوم فيه.

 

وأضاف أن “الولايات المتحدة لن ترفع العقوبات ما لم توجد عملية شفافة يمكننا أن نعرف من خلالها بالتحديد ماذا تنوي إيران أن تفعل بهذا البرنامج”.

 

ورداً على سؤال لمعرفة هل الرئيس الإيراني حسن روحاني على حق بالتحدث عن اتفاق خلال ثلاثة إلى ستة أشهر، أجاب كيري “بالتأكيد، هذا أمر ممكن”.

 

وأضاف “من الممكن أن نصل إلى اتفاق في وقت أقرب وهذا الأمر يتوقف على الصراحة وعلى الشفافية التي تنوي إيران إثباتها”.

 

ويأتي هذا الاتفاق بعد ساعات من تصريحات للرئيس الإيراني حسن روحاني لصحيفة أمريكية بأن من الممكن التوصل لاتفاق في أجل أقصاه ستة أشهر.

 

وقال روحاني في تصريحات منفصلة في منتدى بنيويورك إن بلاده مستعدة تماماً للانخراط بصورة جادة وبنية حسنة في مسار تفاوضي يفضي إلى تسوية ترضي الجميع.

 

مباحثات جديدة

 

وأعلنت مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أن اللقاء الوزاري الذي استمر حوالي نصف ساعة أسفر عن اتفاق على عقد جولة محادثات جديدة يومي 15 و16 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بجنيف.

 

وأشادت أشتون وكذلك وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ بأجواء اللقاء، وقالت المسؤولة الأوروبية إن الدول الست طلبت من إيران الرد على مقترحات لحل الخلاف قبل بداية الشهر المقبل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث