الخطيب يطرح خروجاً آمناً للأسد

الخطيب يطرح مبادرة تضمن خروجا آمنا للأسد

الخطيب يطرح خروجاً آمناً للأسد

إرم ـ خاص طرح الرئيس السابق للائتلاف السوري المعارض احمد معاذ الخطيب مبادرة جديدة بجدول زمني لحل الازمة في سوريا تتضمن خروجا آمنا للرئيس السوري بشار الاسد وبعض اقطاب حكمه من البلاد.   وتنص المبادرة التي نشرها الخطيب على صفحته على موقع “فايسبوك”على ان “يعلن رئيس الجمهورية الحالي، وخلال عشرين يوماً من تاريخ صدور المبادرة قبوله بانتقال سلمي للسلطة، وتسليم صلاحياته كاملة الى نائبه السيد فاروق الشرع أو رئيس الوزراء الحالي السيد وائل الحلقي”.

كما تتضمن السماح للاسد بان “يغادر البلاد، ومعه خمسمئة شخص ممن يختارهم مع عائلاتهم وأطفالهم الى اي بلد يرغب باستضافتهم”.

 وأوضح الخطيب انه طرح هذه المبادرة “منعاً لاضمحلال سورية شعبا وأرضا واقتصادا وتفكيكها انسانيا واجتماعيا” 

ودعا الخطيب “السلطة في سوريا وجميع فصائل الثوار والمعارضة الى تبنيها مخرجا من الكارثة الوطنية”. كما دعا المجتمع الدولي الى “رعايتها وضمان تنفيذها”.

وتمهل المبادرة رئيس الجمهورية “بعد قبوله الانتقال السلمي للسلطة مدة شهر لإنهاء عملية تسليم كامل صلاحياته”، على ان “تستمر الحكومة الحالية بعملها بصفة مؤقتة مدة (مئة يوم) من تاريخ تسلم الشخص المكلف صلاحيات رئيس الجمهورية الحالي”.

 

وتمنح المبادرة الشخص المكلف “كامل الصلاحيات التنفيذية لإدارة سورية”، فيما تقوم الحكومة بصفتها المؤقتة وخلال (المئة يوم) بإعادة هيكلة الأجهزة الأمنية والعسكرية”.

وتشمل المبادرة اطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وفتح الأراضي السورية امام جميع أنواع الإغاثة الإنسانية المحلية والدولية.

وبعد مرور فترة المئة يوم، تدعو مبادرة الخطيب انتقال جميع صلاحيات الحكم الى حكومة انتقالية يتم الاتفاق والتفاوض عليها في اطار ضمانات دولية، على ان تتولى هذه الحكومة “مهام التحضير والتأسيس لسورية الجديدة”.

 

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث