غذاؤنا 2013 يستهدف السوق الفلسطينية

غذاؤنا 2013 يستهدف السوق الفلسطينية

غذاؤنا 2013 يستهدف السوق الفلسطينية

رام الله – افتتح الإثنين معرض الغذاء الفلسطيني التاسع (غذاؤنا 2013) الذي ينظمه اتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية تحت رعاية رئيس الوزراء رامي الحمد الله في الفترة من الثالث والعشرين وحتى التاسع والعشرين من أيلولسبتمبر الجاري في قاعات متنزه البيرة.

 

وتم افتتاح المعرض بحضور عدد من الوزراء وممثلين عن القطاع الخاص وأعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح.

 

وأشار وزير الاقتصاد الوطني جواد ناجي في الكلمة التي ألقاها نيابة عن رئيس الوزراء إلى سياسة الحكومة الفلسطينية في دعم وتطوير المنتج الوطني وتعزيز قدرته التنافسية في الاسواق المحلية والعالمية.

 

وقال ناجي: ” أنجزت وزارة الاقتصاد الوطني وبالتعاون مع مؤسسات القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني استراتجية وطنية لدعم المنتج الوطني، وأخرى لتنمية الصادات الفلسطينية تحتوي على برامج ومشاريع من شانها تطوير المنتج وتعزيز الصادرات.

 

وأكد الوزير حرص الحكومة على تقديم كل اشكال الدعم وتوفير الظروف الملائمة والمشجعة للقطاع الخاص بما يمكنه من المضي قدما في تقديم والدعم لقطاع الصناعات الغذائية لافتا الى مجموعة البرامج والمشاريع التي تنفذ في سبيل تطوير المنتج الوطني وتحديث الصناعية وتنمية الصادرات إضافة الى الترويج للمنتج الفلسطيني في الاسواق الخارجية.

 

وأكد رئيس إتحاد الصناعات الغذائية الفلسطينية بسام ولويل أن الصناعات الغذائية في فلسطين تشكل ما نسبته 23% من حجم الصناعة بشكل عام، وتشغل ما يزيد عن 15000 مستخدما بمختلف مسمياتهم الوظيفية. كما يستثمر في هذا القطاع اكثر من 580 مليون دولار أمريكي.

 

وأشار إلى وجود اكثر من عشر مصانع حاصلة على شهادة الجودة العالمية (الايزو 22000) وهناك اكثر من 45 مصنع حاصل على شهادة الجودة الفلسطينية مما اهل منتجاتها لدخول الاسواق العربية والعالمية، حيث تصدر العديد من المنتجات الفلسطينية الى دول الخليج واوروبا واليابان والولايات المتحدة الامريكية.

 

وقال ولويل أن حجم الصادرات الغذائية الفلسطينية بلغ اكثر من 145 مليون دولار في نهاية 2012 نسبة 20% من حجم الصادرات الفلسطينية حيث يعتبر قطاع الصناعات الغذائية هو القطاع الثاني في التصدير بعد قطاع الحجر والرخام.

 

واكد وزير العمل احمد مجدلاني حرص الحكومة على تطوير وتعزيز الشراكة الحقيقة مع القطاع الخاص والحرص على الموائمة مابين التعليم ومتطلبات سوق العمل.

 

ويشارك في المعرض نحو 50 شركة من كبرى الشركات العاملة في الصناعات الغذائية كما تم دعوة أكثر من 4000 تاجر لعقد صفقات تجارية خلال المعرض.

 

وينظم المعرض بتمويل من صندوق الأقصى ووكالة التعاون الألماني GIZ، ورعاية ماسية من البنك الاسلامي العربي ورعاية ذهبية من صندوق الاستثمار الفلسطيني ورعاية اعلامية من شبكة جسور، بينما ترعى الشركة العالمية للتأمين وثيقة التأمين الخاصة بالمعرض.

 

ويأتي تنظيم معرض الغذاء الفلسطيني ضمن جهود الاتحاد التي يبذلها لزيادة حصة المنتجات الغذائية الفلسطينية في السوق المحلية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث