ظل المحارب

ظل المحارب

ظل المحارب

د.موفق محادين

 

ظل المحارب، عنوان فيلم شهير للمخرج الياباني اكيرا كيروساوا، وقد استوحي مسلسل مصري الاسم نفسه قبل سنوات.

 

وثمة ظواهر أخرى تثير الانتباه انطلاقا من الدلالات السابقة، منها التمثال المفترض انه يجسد واحدة من الشخصيات التي كانت مقربة من محمد علي، وهي شخصية اللاز اوغلي أول مؤسس لجهاز أمن عربي بأسم البصاصين، والاسم مركب من مقطعين اللاز (اللقيط) و اوغلي ( اوغلو) بالتركية وقد تعني شيئا يشبه (الـ التعريف).

 

والمفارقة انه عندما قرر المصريون تخليد ذكرى هذا الرجل واقامة تمثال له في باب اللوق في القاهرة لم يجدوا اي رسم لوجهه، الا ان دلهم أحد المواطنين على (سقا) يعتاش من بيع الماء على عربة كارو، فصار عنوانا لمؤسس البصاصين المذكور.

 

ومن المفارقات الاخرى المشابهة، أوسكار الذي ينسب الى اسم عم موظفة في مكتبة هوليود، علما بأن التمثال نفسه على هيئة محارب أيضا.

 

لكن ظلال المحارب لا تقتصر على هذه المفارقات (الكوميدية) فللمفارقات التراجيدية نصيبها ومنها:

1.عمود النار أو ظل رب الجنود عند اليهود.

 

2.نابليون الثالث، الذي اعتبره ماركس خليطا من التراجيديا الكوميدية، وصار ظلا لنابليون الأول.

 

3.حواء، بوصفها (ضلع ادم) وظله حسب التوراة

 

4.اما الظلال الكبرى في التاريخ والفلسفة فتعود الى افلاطون ، الذي يعتبر كل ماهو (في الواقع) ظلالاً للمثل (الحقيقية) أو الاسماء الكلية حسب تلميذه، ارسطو.

 

5.والعبرة من كل ما سبق أن الانسان لم يبرهن حتى الان على استقلالية حقيقية طالما ظل عقله غائبا او مستقيلا ويعاد انتاجه كظلال باهتة لمن حوله من سلطات سائدة، وأخطرها سلطة الخطاب والاعلام والاراجيف والاباطيل التي تتكاثر حوله كطحالب مسمومة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث