الوطن: أمريكا تنجو بأعجوبة

الوطن: أمريكا تنجو باعجوبة

الوطن: أمريكا تنجو بأعجوبة

أبوظبي – قالت صحيفة الوطن الإماراتية إن لدى الولايات المتحدة أسبابها التي تجعلها مذعورة من مجرد الحديث عن استخدام قنبلة نووية بعد أن استخدمتها بصورة وحشية في هورشيما ونجازاكي باليابان كما أنها كادت تتعرض إلى إبادة جماعية كاملة إذا انفجرت قنبلة نووية من طائرة “بي 52” سقطت عام 1961 بسبب عطل مفاجئ، مشيرة إلى أن قوة تلك القنبلة كما يؤكد الباحثون والمشاركون في تطوير ذلك البرنامج الأمريكي كانت تساوي 260 مرة قوة قنبلة هيروشيما ونجزاكي..أي أنها كانت ستدمر الولايات المتحدة تدميراً كاملاً.

 

ونبهت الصحيفة إلى أن من يقرأ الوثيقة السرية الأمريكية التي نشرتها الغارديان البريطانية عن أن القوة الجوية الأمريكية أوشكت أن تفجر قنبلة ذرية فوق ولاية كارولاينا الشمالية الأمريكية بعد ثلاثة أيام من تنصيب جون كينيدي رئيسا للولايات المتحدة عام 1961 سيصاب بالذعر – ولو بأثر رجعي أو متأخرا – لأن الفكرة تشبه الدراما السينمائية التي يتسمر أمامها المشاهد دون أن يستطيع أن يفعل شيئا تجاه مخاطر وتهديدات تتعرض لها البشرية جراء هذه القنابل الذرية.

 

وقالت إنه “على الرغم من أن الحادث قد مر عليه أكثر من خسمين عاماً إلا أنه يعتبر واحداً من العبر التي لابد من أن تضعها الإدارات الأمريكية في حسبانها خاصة في مرحلة النزعة الحربية في وقت تشعر فيه واشنطن أنها مسؤولة عن تغيير العالم بما يتفق مع فلسفته وتصوراته ورؤاهر”.

 

وأكدت في ختام افتتاحيتها أن هذه المسؤولية تتطلب أولا وقبل كل تصرف أن تضع الولايات المتحدة قوتها العسكرية في “براد” كي لا يكون هو العقل المفكر للولايات المتحدة بدلاً من منطق آخر دبلوماسي وسياسي وأمني.

 

فالوسائل المدنية لم تفقد صلاحيتها حتى الآن بل حتى أجيال طويلة مقبلة لأنها المعيار الأفضل لبناء عالم يعيش في سلام واطمئنان عالم خال من الأسلحة النووية ومن تلك الروح العسكرية التي تهيمن على العقل الأمريكي منذ وقت مبكر في تاريخ الولايات المتحدة..وربما السينما الأمريكية أفضل معبر عن تلك الروح والعقل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث