خمسينية تتخلى عن عملها المكتبي لتجني أموالًا طائلة من السفر حول العالم (صور)

خمسينية تتخلى عن عملها المكتبي لتجني أموالًا طائلة من السفر حول العالم (صور)

حولت مواطنة بريطانية خمسينية شغفها بالسفر حول العالم إلى تجارة مربحة جنت منها أموالًا طائلة تعتاش منها.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية إن جين ريكس (55 عامًا) من مدينة “ساوثهامبتون” عملت لعقود في مجال التأمين، وأعربت عن ندمها لتجاهل مواهبها الفنية، لافتة إلى أنه وعلى الرغم من حياتها السعيدة مع زوجها، ستيف، وسعادتها بأحفادها، إلا أنها شعرت أنها لم تحقق ذاتها في العمل، وحققت أحلامها أخيرًا من خلال تحويل شغفها إلى مهنة بدوام كامل كـ”مصورة فوتوغرافية”.

جين أصبحت تجوب الآن جميع أنحاء العالم لتلتقط صورًا مذهلة وتبيعها إلى قواعد البيانات الإعلامية الدولية الكبرى بما في ذلك “شاترستوك” و”غيتي”، كما تقوم بتمويل الرحلات والمعدات المتقدمة المستخدمة فيها من عائدات الصور.

وتقول جين: “تظن عائلتي وأصدقائي أنني أسافر للتنزه فقط وليس العمل، لكنني الآن أقوم بما كان يجب أن أقوم به طوال كل هذه السنوات، لقد أردت دائماً العمل في مجال الفن ولكن لم تتاح لي الفرصة آنذاك، والآن أتتني تلك الفرصة ولن أتخلى عنها”.

وكشفت جين أنها تستطيع جني الآلاف من كل صورة من خلال نظامها التجاري الذكي، أوضحت: “يقوم هذا النظام على التحميل، ويختلف الأمر من موقع إلى آخر، حيث تجني من كل تحميل مبلغا يتراوح ما بين 20 بنساً إلى 95 جنيها إسترلينيا”.

وتقوم جين حالياً بعدة رحلات شاقة في الخارج كل عام، وتسافر وحدها أو مع مرافق أو اثنين.

وعن ذلك تقول: “لقد ذهبت إلى أمريكا وكندا عدة مرات، وإلى اليابان وجميع أنحاء أوروبا، كما ذهبت إلى حديقة (روغر) الوطنية في جنوب أفريقيا لالتقاط صور الحيوانات، وذهبت إلى كينيا أيضاً لتصوير هجرة الفيلة العظيمة وغيرها من الحيوانات البرية، وعندما ذهبت إلى اليابان، أصبحت موقعي المفضل للتصوير، فهي مختلفة ثقافياً جداً وجذابة جداً”.

وتقول الصحيفة إن حياة جين تغيرت كلياً منذ أن اتبعت شغفها وحولته لمهنة مربحة،.