شكاوى من نسبة الرسوب العالية في أبوظبي.. مجلس التعليم يرد: تعبر عن المستوي الفعلي للطلاب (فيديو)

شكاوى من نسبة الرسوب العالية في أبوظبي.. مجلس التعليم يرد: تعبر عن المستوي الفعلي للطلاب (فيديو)
المصدر: خاص – إرم نيوز

أثار تدني نتائج طلبة إماراتيين مع تطبيق نظام جديد، الجدل بين الطلبة في أبوظبي حيث لم ينجح سوى 15% من الطلاب الذين يقدّر عددهم بالآلاف في الإمارة.

ولام رواد مواقع التواصل الاجتماعي عبر هاشتاغ #ظلم_مجلس_ابوظبي_للتعليم على “تويتر”، نظام التعليم الجديد الذي أعلن عنه المجلس سابقا ورفع نسبة النجاح فيه إلى 70% بدلا من 60%.

واستنكر “سين” هذا النظام: “نداوم 3 أشهر كل يوم 7 ساعات ويقولون عليه 30% والامتحان ساعة ساعتين عليه 70%”.

وعلقت “ملكة”: “نناشد بتخفيض ساعات الدوام المدرسي والوظيفي بشكل عام لأنها لا تؤتي ثمارها قللوا ساعات الدوام وشوفوا النتايج واحكموا”.

وانتقد “ناصر” بدوره النظام الجديد: ” أشكركم على الظلم وترسيب طلاب الثانوية وأقول إن نحن مب روبوتات إحن بشر الله”.

وأيدت “أم حسن”: “التعليم فاشل هالوقت لو تردون ع نظام قبل ع اقل الطالب قبل كان يعرف شو يدرس”.

فيما ارتفعت حناجر أخرى، بحملة تطالب بمقاطعة الدراسة احتجاجا على النتائج، عبر هاشتاغ #مقاطعة_الدراسة.

ونشر كثير من الطلبة نتائج الامتحانات التي تمتلئ بالعلامات الحمراء، دليل الرسوب، إثباتا منهم إلى أن النظام الجديد تسبب برسوب نسبة عالية وفي بضع مواد للطالب الواحد دون مبرر.

وكان الدكتور علي النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، رد في وقت سابق على ردود الأفعال حول نسبة الرسوب، أكد أن نتائج امتحانات الفصل الدراسي الاول، الخاصة بطلبة الصف الثاني عشر، تعبر عن المستوي الفعلي للطلاب، مشيراً إلى أن المجلس لا يستطيع تسهيل الامتحانات لتكون نتائج النجاح مرتفعة.

وأوضح مدير عام المجلس، النعيمي خلال اتصال هاتفي مع، “برنامج علوم الدار”، للرد على الشكاوى الخاصة بارتفاع نسب الرسوب، ان هذه النتائج حقيقية، قائلاً “نحن نريد طالب ينتقل من الصف الثاني عشر إلى الجامعة بكفاءة وقدرات تمكنه من النجاح، لا يمكن العمل مع طالب ضعيف اكاديمياً تركه على مستواه و السماح له بالنجاح، لاننا بذلك نخدع الطالب وذويه والمجتمع والقيادة السياسية، يجب معرفة الطالب الضعيف ومساعدته ودعمه على رفع مستواه”

واضاف ” نحن لازلنا في الفصل الدراسي الأول، ويجب على الجميع تحمل مسؤوليته، المجلس ومدير المدرسة والمعلمين والطالب والمنزل، مشيراً إلى أن اعلان النتائج تعتبر فرصة لكل شخص لبدء في تصحيح اخطاءه وتحمل مسؤولياته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث