الموانئ المصرية تشدد الإجراءات على القادمين من السعودية

الموانئ المصرية تشدد الإجراءات على القادمين من السعودية
المصدر: البحر الأحمر- (خاص) من صلاح عبدالرحمن

شددت الموانئ المصرية من إجراءاتها للكشف على القادمين من السعودية خشية إصابتهم بفيروس الكورونا القاتل، وتكثف سلطات إدارة ميناء سفاجا البحري وإدارة الحجر الصحي من جهودها للكشف على جميع الركاب والمعتمرين الوافدين عبر الموانئ السعودية، خوفاً من إصابتهم بمرض الكورونا المنتشر بالأراضى السعودية.

وأكد مصدر بحري أن إدارة الحجر الصحي بالميناء تحرص على الكشف على جميع القادمين من الموانئ السعودية من الركاب والمعتمرين، خوفاً من إصابتهم بمرض الكورونا.

وأعلن التلفزيون المصري الرسمي،السبت، عن اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس “كورونا” لشخص قادم من السعودية، وجرى نقله إلى إحدى المستشفيات لتلقي العلاج.

وقالت وزارة الصحة في بيان لها إن الحالة لشاب يبلغ من العمر 27 عاما ويعمل مهندسا مدنيا في المملكة العربية السعودية منذ أربعة أعوام ويقيم في الرياض.

وأوضح بيان الوزارة أنه جرى الاشتباه في الحالة عن طريق فريق الحجر الصحي بمطار القاهرة الدولي، وحول مباشرة بسيارة إسعاف إلى مستشفى حميات العباسية مع اتخاذ الإجراءات الوقائية الكاملة لمكافحة العدوى في الساعات الأولى من يوم 25 نيسان/ابريل 2014.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث