هل يتمكن العلماء الصينيون من صناعة أطفال معدلين وراثيًا ؟

هل يتمكن العلماء الصينيون من صناعة أطفال معدلين وراثيًا ؟

حذّر خبير في علم الوراثة من أن العلماء الصينيين الذين يستنسخون الكلاب لصنع “كلاب خارقة” يسيرون على طريق صنع أطفال معدلين وراثيًا في المستقبل.

وتُجرى الآن تربية كلاب صغيرة لكي تصبح أقوى وأسرع، ويمكن استخدامها في مجالات الأمن أو الشرطة.

وكشف خبراء في سينو غين، وهي شركة للتكنولوجيا الحيوية ومقرها في العاصمة الصينية بكين، للعالم مؤخرًا كلبة صيد رقيقة تسمى “لونغ لونغ”.

وقالوا: إن هذه الكلبة تعد الأولى من نوعها لأنه تم استنساخها من والد معدل وراثيًا.

ووصلت الكلبة الصغيرة في أواخر مايو الماضي إلى مختبر “سينو جين” وهو المكان الذي وُلد فيه والدها في ديسمبر من العام الماضي.

ولكن على الرغم من مظهرها الرائع، قال خبير بريطاني في علم الوراثة، إنه قلق جدًا من كيفية استخدام العلماء لعلم الوراثة لأغراض غير طبية.

ويقوم العلماء في بريطانيا بتعديل الحيوانات وراثيًا لاختبار الأدوية، مثل علاجات السرطان على الفئران أو الأرانب أو الكلاب.

وحذّر ديفيد كينغ، مدير منظمة “Human Genetics Alert”، من أن تكون هذه هي الخطوة الأولى لصنع أطفال معدلين وراثيًا.

وأضاف “من الصحيح أن المزيد والمزيد من الحيوانات التي تتم هندستها وراثيًا باستخدام هذه التقنيات تقربنا من إمكانية الهندسة الوراثية للإنسان”، متابعًا “الكلاب كنوع تعد أمرًا صعبًا جدًا فيما يتعلق بالاستنساخ، والأكثر صعوبة هو استنساخ البشر”.

واختتم كينغ “ليس هناك أي حالة طبية تستدعي ذلك، ولكنَّ العلماء مهتمون بأن يكونوا هم الأول في العالم في مجال صنع طفل معدل وراثيًا”.