دراسة: العيش وحيدا يسبب الجلطات القلبية

دراسة: العيش وحيدا يسبب الجلطات القلبية
المصدر: براغ- (خاص) من إلياس توما

اعتبرت دراسة تشيكية حديثة أن من يعيش بمفرده وحيدا يلحق الضرر بصحته، حيث من المرجح أن يصاب بجلطة قلبية، مشيرة إلى تنامي ظاهرة العيش بانفراد.

وأشار واضع الدراسة، طبيب العصبية مارتين يان سترانسكي، إلى أن ظاهرة الفردية لا تتعلق فقط بالشباب، الذين يعيشون من دون شريك حياتي، وإنما أيضا بالأشخاص متوسطي العمر، والمتقاعدين.

وأكدت الدراسة أن هؤلاء لا ينقصهم فقط المجتمع، حيث تحدث لهم تغييرات في أجسامهم ربما تنتهي بمرضهم، جراء تأثير تغييرات نفسية محددة، والانعزال الاجتماعي.

وأوضحت أن من يعاني من الشعور بالوحدة يصاب في الأغلب، بالجلطات القلبية، أو السكتات الدماغية. كما يعاني بشكل أكثر من الكآبة، ولديه مشاكل هضمية، حتى أنه يصاب بالخوف.

ونبهت إلى أن هذه المخاطر تشمل الآن أعدادا متزايدة من الأشخاص، مشيرة إلى أن مكتب الإحصاء التشيكي تحدث عن ارتفاع عدد الذين يعيشون لوحدهم خلال الـ 15 عاما الماضية بمقدار نصف مليون شخص.

وأكدت الدراسة أن هذا التطور ليس إيجابيا، فهو بالأغلب يكون ناجما عن الفشل في التواصل، وإقامة علاقات اجتماعية عديدة، كالصداقات، و الشراكات، أو علاقات الزمالة.

من جهته رأى الطبيب النفسي كارل هومهال بأنه يتوجب تعلم التواصل الاجتماعي، مشيرا إلى وجود مراكز تعلم، نظريا وعمليا، كيفية التواصل مع الآخرين.

ونبه إلى أن تمتع الإنسان بمعارف كثر لا يعني بالضرورة أنه لا يعاني من الوحدة، لأنه، على سبيل المثال، في فترة الصداقة الافتراضية على شبكة الـ”فيس بوك” يصعب خلق علاقة عميقة مع أحد. كما أن الكثير من الناس غير قادرين على التواصل فيما بينهم بشكل يجعلهم يشعرون بالسعادة، لذلك يمكن أن يظهر عندهم شعورا بالوحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث