حمية جديدة تعتمد على التأمل

حمية جديدة تعتمد على التأمل

كشفت دراسة جديدة  لجامعة شمال كالورينا، بأن التأمل هو أكثر فاعلية لإنقاص الوزن .

ففي تجربة أجرتها الجامعة على مجموعة من الناس، نصفهم يتبع حميات غذائية متعددة والنصف الآخر يعتمد على التأمل، وجدت بأن الأشخاص الذين اعتمدوا على التأمل فقدوا 4.2 رطل و الأشخاص الذين اتبعوا حميات غذائية متنوعة خسروا فقط 0.6 رطل . أي أن المعتمدين على التأمل فقدوا سبع مرات ضعف الوزن الذي فقده أصحاب الحميات الغذائية، وفقًا لصحيفة الديلي ميل البريطانية.

و تتسبب السمنة والوزن الزائد في زيادة خطر الأمراض المزمنة كارتفاع ضغط الدم و داء السكري وأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقُدمت في السنوات الأخيرة استراتيجية “مراقبة عملية الأكل”، والتي تعتمد على استشعار ما ترى وتشعر، كاستراتيجية لضبط الوزن.

و الهدف الرئيس من هذه التجربة هو اختبار برنامج (كُل بذكاء، تحرك أكثر و اخسر وزنك (ESMMWLوالذي يسعى لزيادة وعي كل إنسان بما يأكل.

و طُور هذا البرنامج من قبل جامعة شمال كالورينا والصحة العامة  لشمال كالورينا، و يسعى لوضع تعليمات تساعد الأشخاص المشتركين على تغيير عاداتهم التي تزيد أوزانهم و تعيق خسرانها، و يعطي مدرب من البرنامج حصة مباشرة في كل أسبوع، يحضرها مشتركوه من خلال حواسبهم أو هواتفهم، و لقياس نسبة مراقبة  كل شخص لأكله يطرح الباحثون مجموعة من الأسئلة على المشتركين والتي تقيّم خمسة مجالات من عملية تأملهم.

و تتضمن عملية مراقبة الأكل الانتباه إلى الجوع والشبع، تخطيط الوجبات الخفيفة والثقيلة، الأكل بينما القيام بعمل آخر أو القيام بعملية الأكل وحدها، وصرف انتباه خاص على مذاق الطعام.

و يمكن أن يتضمن البرنامج قضمة أو قضمتين من الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية مرتفعة.

و دامت تجربة هذا البرنامج 15 أسبوعًا، وعددهم 28، خسروا بمعدل 4.2 رطل بينما الآخرون خسروا بمعدل 0.6، كما لوحظ أيضًا ارتفاع كبير في نسبة التفكير الذهني للأشخاص الذين أتموا برنامج (ESMMWL)، وتتم حاليًا دراسة هذا البرنامج كجزء من برنامج الوقاية من السكري.