اليونيسيف: 750 ألف طفل سوداني مصابون بسوء التغذية

اليونيسيف: 750 ألف طفل سوداني مصابون بسوء التغذية
المصدر: الخرطوم - (خاص) من ناجي موسى

كشفت منظمة “اليونسيف” عن وجود 750 ألف طفل مصاب بسوء التغذية الحاد بالسودان، وأكدت أن 36% من الأطفال دون سن الخامسة يعانون من نقص الوزن، وتوقعت تعرض 36% من الأطفال لمشاكل في القوى الذهنية والتفكيرية.

وقال ممثل “اليونسيف” إن سوء التغذية وسط الأطفال مشكلة حقيقية ترتبط بمشاكل توفير المياه النقية والإصحاح البيئي، لافتاً إلى أن كثيراً من الإسهالات التي تؤدى إلى سوء التغذية بسبب الإصحاح البيئي.

وقالت المنسق الوطني لبرنامج التغذية بوزارة الصحة الاتحادية، سلوى سوركتي، خلال مخاطبتها نتائج المسح التغذوي إن “نسبة التغطية بفيتامين (أ) ضمن حملات شلل الأطفال بلغت 60%، وأن نسبة زيارة الحوامل للمراكز الصحية بلغت 47%، وأن المباعدة بين الولادات بلغت 9% وأن 42% من المستشفيات تقدم خدمات متكاملة”.

من جهتها طالبت مسؤولة صحة الأم والطفل، الدكتورة ندى جعفر، بضرورة وضع خطط قاعدية على مستوى المحليات والتركيز على المؤشرات الأسوأ، مضيفةً أن ضعف المؤشرات الصحية مثل أوبئة الحصبة وضعف الرضاعة المطلقة والمياه غير النقية وصحة البيئة المتردية يؤثر سلباً على التغذية التكميلية.

وكان تقرير رسمي صادر عن وزارة الصحة الاتحادية قد كشف في يونيو/ حزيران من العام الماضي عن إصابة “ثلث أطفال السودان بسوء التغذية المزمن أي مايعادل مليون و800 طفلاً”. مبيناً وفاة 78 طفلاً بين كل 1000 طفل بسبب سوء التغذية ووفاة 216 من النساء الحوامل بين كل 1000 حالة.

وعزا مختصون في صحة الطفولة والأمومة مشاكل سوء التغذية بالبلاد إلى عوامل تلوث مياه الشرب التي أكدت تقارير منظمة الصحة العالمية، في وقتٍ سابق، تسببها في رفع نسبة سوء التغذية بجانب السلوك الغذائي للسكان.

ورأى المختصون، أيضاً، أن إنعدام الأمن المستمر ببعض الولايات أثر سلباً على سبل المعيشة نتيجة للنزاع المستمر والنزوح، بجانب عدم الاستقرار الاقتصادي عقب الانفصال الذي أثر على أسعار المواد الاستهلاكية مما أدخل عدداً من الأسر تحت خط الفقر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث