علماء ألمان يحولون الحيوانات المنوية إلى روبوتات موجهة

علماء ألمان يحولون الحيوانات المنوية إلى روبوتات موجهة

اكتشف علماء ألمان إمكانية استخدام الحيوانات المنوية كأساس في الروبوتات المجهرية، التي يمكن التحكم بحركتها بواسطة الحقل المغناطيسي، وذلك من خلال استخدام أنابيب مجهرية من الحديد ودقائق النانوميتر من التيتانيوم، بلغت أطوالها حوالي 50 ميكرونا وقطرها في إحدى النهايات 8 ميكرونات وفي النهاية الثانية 5 ميكرونات .

هذا الشكل المخروطي للأنابيب أثبت أنه بعد دخول الحيوانات المنوية إلى الأنبوب لم تستطع مغادرته وبقي جسم الخلية داخل الأنبوب أما السوط “الحبل المنوي” فيبقى خارجها وبإمكانه الاستمرار في الحركة وقد تحكم العلماء بحركته بواسطة الحقل المغناطيسي.

ولصنع مثل هذه “الروبوتات” كان يكفي إضافة محلول معلق إلى سياط الحيوانات المنوية.

ويعتقد العلماء بأن استخدام “الروبوتات المنوية” الموجهة، يمكن أن يفيد في معالجة العقم، ومستقبلا لتوصيل الدواء إلى الموقع المطلوب.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث