أمل حداد: الحمية الغذائية تشفي بنسبه 70% من التوحّد

أمل حداد: الحمية الغذائية تشفي بنسبه 70% من التوحّد
المصدر: عمّان- (خاص) من تهاني روحي

تشير التقارير بأن عدد الأطفال الذين يعانون من مرض التوحد في ازدياد خلال العشر سنوات الماضية، إلا أن أخصائية التغذية السريرية الدكتورة أمل حداد أكدت بأن 70% من علاج أطفال التوحد يكون من خلال اتباع نظام غذائي خاص بهم، مشدّدة على أهمية تعاون المحيطين بطفل التوحّد، حيث يجب اتباع النظام بحذافيره.

إلا أنه وللأسف بحسب حدّاد، يجد الأهالي صعوبةً في اتباع الحمية الغذائية، ويفضلون الأسهل والأسرع بإعطاء الأدوية التي تقلل من التوتر والنشاط الزائد والصراخ عند أطفالهم المصابين، مع العلم بأنّه لا يوجد عقار خاص لمرض التوحد، وإنما يتم إعطاؤهم بعض أدوية الاكتئاب التي تسبب في تثبيط عمل الجهاز العصبي المركزي وتخميده مما يؤدي مع زيادة الجرعات الدوائية إلى ضمور بالخلايا العصبية الدماغية واحتمالية حدوث الوفيات بأعمار مبكره جدا .

المأكولات الممنوعة

وتبيّن حدّاد أنّه يجب الابتعاد عن بروتين الكازين الموجود في الحليب ومشتقاته، وإعطاء البديل؛ مثل حليب اللوز أو حليب الصويا أو حليب الأرز، وكذلك الابتعاد عن الجلوتيين الموجود في القمح ومشتقاته مثل الخبز والكعك والشكولاته واستبدالها بخبز الذرة والأرز والبطاطا.

كما يجب التقليل من كل المصادر الغنية بالنحاس لأنه مرتفع نسبيا لدى مرضى التوحد ويسبب تسمم فى خلايا الدماغ، والاعتدال في تناول الحديد والزنك اللذين يساعدان على التركيز والاستيعاب، بالإضافة إلى الأوميغا 3 لمساعدة تنشيط خلايا الدماغ، ومن المهم الإكثار من الفواكه والخضار والابتعاد عن الزيوت والدهون، ولا بد من تطبيق تلك الحمية حتى بلوغ الطفل المتوحد سن 14 عاما، ومن بعدها قد لا تجدي الحمية في العلاج.

وأخيرا، فإن هناك دراسات مكثفة بهذا الخصوص أجريت على عينات من أطفال مرضى التوحد، وهناك نظرية تقول إن العديد من أطفال التوحد، مالم يكونوا جميعاً، لديهم أمعاء ومعدة بها خلل أو تلف، وهذا الخلل ربما يكون منذ الولادة، ولكنه غالباً ما يأتي من بعض الإصابات المناعية مثل ردة الفعل السيئة للمناعة، ولهذا فإن لديهم جهاز مناعي ضعيف ومعظمهم لديهم مشاكل في عملية الهضم ,وتسمح الأمعاء المرشحة Leaky Gut لبعض بروتينات الأطعمة المهضومة جزئياً وخاصة الجلوتين الذي يأتي من: القمح الشوفان الشعير وجميع أنواع الحنطة والكازين الموجود في الحليب ومشتقاته الأخرى للمرور من خلال مجريات الدم .

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث