مشاهدة التلفاز في الصغر تجعلك بدينا مدى الحياة

مشاهدة التلفاز في الصغر تجعلك بدينا مدى الحياة
المصدر: إرم- (خاص) من بلقيس دارغوث

كشفت دراسة حديثة أن البالغين الذين تعرضوا إلى ساعات مطولة من متابعة التلفاز أثناء طفولتهم، أكثر عرضة للمعاناة من السمنة في الكبر.

ومقابل كل ساعة مشاهدة يكتسب الإنسان رطلا واحدا من الوزن، والسبب هو أن يدي الأطفال تكون فارغة فيأكل ما يريد، ويكتسب عادات سيئة تؤدي بطبيعة الحال إلى السمنة.

استخدم الباحثون معلومات تم تجميعها على مدى سنوات طويلة تابعوا فيها سلوك الأطفال حتى بلغوا مرحلة الرشد. وتضمنت الدراسة أسئلة عن طول ووزن كل شخص وعدد الساعات التي قضاها أمام التلفاز أو بمواجهة شاشات الألعاب الإلكترونية.

ومن أصل 4300 فتاة تبين أن 17% منهن كن بدينات، في حين من أصل 3500 صبي، حافظ 24% فقط منهم على وزن صحي.

وقال مدير البحث الدكتور مارك ترمبلي:” إن تحرر اليدين من أي نشاط يعني بطبيعة الحال تناول وجبات خفيفة غير صحية”، موضحا أن الألعاب الإلكترونية أفضل من مشاهدة التلفاز كون الأطفال أكثر تنبها وأيديهم مشغولة عن الأكل.

وينصح الخبراء بعدم تخطي وقت المشاهدة لساعتين يوميا. ويمكن تقسيمها إلى أنصاف الساعة بطريقة متفرقة لإراحة الطفل من وقت إلى آخر.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث