طفل في الرابعة من العمر يهب شعرِه لمرضى السرطان

طفل في الرابعة من العمر يهب شعرِه لمرضى السرطان

نيويورك – (خاص) من وداد الرنامي

الرغبة في مساعدة الآخرين شعور نبيل غير مرتبط بالسن، هذا ما أثبته “كولين شوتوود” الطفل الأمريكي الذي قرر حين كان في الرابعة من عمره أن يتبرع بشعره لمرضى السرطان.

وتوقف هذا الصغير عن زيارة الحلاق منذ أن أخذ قراره، وبعد5 سنوات تبرع بـ 30 سنتمتراً من شعره لبرنامج “بانتين بيوتيفل لانت” الذي يقوم بصنع باروكات لمرضى السرطان الذين فقدوا شعرهم من جرّاء العلاج الكيميائي.

وقد صرّح المتبرع لصحيفة “هافينتون بوست” أنه استوحى فكرته هذه لا محالة من الوصلات الإشهارية التي كان يتابعها على التلفاز.

و أرفق “كولين” خصلات شعره برسالة جاء فيها: “لا أستطيع أن أتصور كيف يحس مرضى السرطان الذين يفقدون شعرهم، أنا فقط قطعت 30 سنتمتراً من خصلات شعري لتصنعوا منها باروكات جميلة للذين يحتاجونها، أتمنى أن يشعروا بتحسّن ويكونوا سعداء، وألا يعانوا كثيراً من آلام المرض”.

ولم يقف كرم هذا الطفل عند هذا الحد، بل قرر إطالة شعره من جديد ليتبرع به ثانية كما جاء على لسان والدته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث