الثوم: مضاد للأكسدة ومفيد للقلب ومقاوم للالتهابات

الثوم: مضاد للأكسدة ومفيد للقلب ومقاوم للإلتهابات

الثوم: مضاد للأكسدة ومفيد للقلب ومقاوم للالتهابات

أبوظبي- (خاص) من بلقيس دارغوث

 

رغم رائحته القوية، إلا أن الثوم من أحد أهم العناصر الغذائية التي تحارب الأمراض وعلى رأسها الإنفلونزا مع اقتراب موعها السنوي. فإلى جانب خاصيته المضادة للأكسدة، يساعد الثوم على تنشيط جهاز المناعة.

 

ولا يقتصر أكله في الطعام المطبوخ فحسب، بل يمكن شربه بعد غليه في الماء الساخن وتلطيفه بالعسل لإراحة الحلق في أيام الانفلونزا الطويلة.

 

وفي ما يلي لمحة سريعة على أهم خصائص الثوم:

 

مضاد للأكسدة: ويقضي على الباكتيريا وتحديدا تلك التي تسبب حب الشباب، لذا ينصح بفرك حبة ثوم في المرة المقبلة التي تظهر فيها بثرة على وجهك.

 

مفيد لعضلة القلب: فهو يفيد جهاز التنفس والدورة الدموية، ويعالج ضغط الدم المرتفع والكولسترول العالي ويكافح أمراض القلب وتقلص الشرايين. أما التفسير الطبي لكل هذه المنافع فهو في إنتاج غاز الكبريت، والذي يساعد في توسع الشرايين والتالي ضبط الضغط.

 

مقاوم الالتهابات: من خلال مادة الكبريت أيضا. ولمن يعاني من مرض الصدفية، ينصح الخبراء بفرك مكان الالتهابات بزيت الثوم.

 

يمنع حالات التسمم: إذ يقضي على العديد من الباكتيريا المضرة مثل الـ “إي كولاي”.

 

يقضي على فطريات القدمين والناتجة عن كثرة التعرق. فينصح الخبراء بنقع القدمين بمياه مختلطة بالثوم أو فرك مكان انتشار الفطريات بحبات الثوم مباشرة.

 

يطرد البعوض: فإن كنت من محبي الجلوس في الهواء الطلق يمكنك وضع مؤونة من الثوم في مكان مجاور للاستمتاع بالنزهة دون الاضطرار لتحمل لدغات الطبيعة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث