دراسة: “اللهاية” تضر بالتواصل مع الطفل

دراسة: “اللهاية” تضر بالتواصل مع الطفل
المصدر: إرم - من محمود صبري

كشفت دراسة أمريكية حديثة، نشرت نتائجها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن اللهاية أو “المصاصة”، لها آثار سلبية على تواصل الآباء مع الأطفال، مشيرة إلى أن تلك الوسائل التي يلجأ إليها كثير من الآباء تعوق قدرة الأبوين على تفسير سعادة أو حزن الطفل بشكل سليم، وبالتالي الاستجابة له.

ونسفت الدراسة اعتقاد الكثير من السيدات بأن الأطفال الذين يبتسمون أثناء وضع اللهاية في أفواههم سعداء، مشيرة إلى أن هؤلاء الأطفال أقل سعادة مقارنة بآخرين بدون لهاية.

وبحسب معدي الدراسة من جامعة ويسكونسن ماديسون، فإن هذه النتائج تحمل أهمية كبيرة لأن ردود فعل البالغين يشاهدها الأطفال وتساعدهم في اكتساب فهم من الناحية العاطفية والتطور العقلي أيضاً.

وتؤكد الدراسة أن الآباء والأمهات الذين يستخدمون اللهايات لتهدئة أطفالهم يمكن أن يلحقوا الأذى بعملية الارتباط بين الأبوين والطفل، من خلال التعتيم على المشاعر الحقيقية التي تظهر على وجه الطفل بسبب اللهاية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث