إدمان حمامات الشمس شبيه بالهيروين

إدمان حمامات الشمس شبيه بالهيروين

واشنطن- أظهرت دراسة أمريكية أجريت في جامعة هارفارد، أن أشعة الشمس تؤدي إلى إنتاج الإندورفين في الجلد، التي بدورها تعمل على تخفيف الألم والشعور بان الشخص بحال أفضل، وهو نفس تأثير الهيروين.

ودرس العلماء الفئران التي تعرضت إلى أشعة الشمس بما يعادل نصف ساعة يومياً في منتصف النهار، لمدة ستة أسابيع، حيث ظهرت علامات الإدمان عليها في حين زال هذا التأثير بعد حرمانها من الشمس.

وفي غضون أسبوع، ارتفعت مستويات الإندورفين لدى الفئران، وأصبحت أقل حساسية للألم. ثم تم إعطاء الفئران دواء بوقف الإندورفين من العمل، وسرعان ما زالت أعراض الإدمان عليها.

وقال العلماء أن هذا الاكتشاف يمكن أن يساعد في تفسير لماذا نجد صعوبة في مقاومة البقاء على الشاطئ تحت أشعة الشمس، ونحن نعلم أنه يزيد من خطر إصابتنا بسرطان الجلد.

ومع ذلك، شكك الخبراء البريطانيون في هذه النتائج، واختبارها على الفئران، ومدى إمكانية أن تنطبق على البشر.

وقال الباحث البروفيسور ديفيد فيشر ان تأثير أشعة الشمس يذكرنا بالهيروين ولكنه أضعف.

وأضاف: “هذه المعلومات ربما تكون بمثابة وسيلة قيمة لتثقيف الناس للحد من التعرض لأشعة الشمس المفرطة.”

وأضاف أن التعرض للشمس، يوفر للجسم الحصول على ما يكفي من فيتامين د، الذي يساعد على درء مرض الزهايمر، والحفاظ على صحة القلب، وتباطؤ سرطان البروستاتا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث