نقص فيتامين “د” يسبب السرطان

نقص فيتامين “د” يسبب السرطان
المصدر: إرم- (خاص) من إيمان الهميسات

أشار علماء في دراستين كبيرتين نشرتا الثلاثاء، إلى أن الأشخاص الذين لديهم انخفاض في مستويات فيتامين د ويعانون من أمراض أخرى، هم أكثر عرضة للوفاة في مرض السرطان وأمراض القلب.

وأكدت دراسة إلى أن وجود الفيتامين في الدم بمستويات معتدلة مقياس جيد للصحة العامة، ولكنه لا يقدم إجابة للسؤال المتعلق حول ما إذا كانت المستويات المنخفضة هي السبب في المرض، أي ببساطة تعد مؤشرا على السلوكيات التي تسهم في سوء الحالة الصحية، مثل طبيعة نمط الحياة، والتدخين وإتباع نظام غذائي ثقيل غير صحي تكثر فيه الأغذية المصنعة.

ويتم إنتاج فيتامين د الملقب بالمغذي من أشعة الشمس، ويعتبر جزءا مهما في نظام المناعة، عندما يتعرض الجلد لأشعة الشمس.

كما يمكن الحصول عليه من خلال تشكيلة صغيرة من الأطعمة، بما في ذلك الأسماك، والبيض، ومنتجات الألبان واللحوم العضوية.

ويعد التدخين، والسمنة والالتهابات من مسببات تخفيض مستويات فيتامين د.

الدراستان اللتان تعدان تحليلات تعريفية، شملتا بيانات أكثر من مليون شخص، إضافة إلى نتائج رصد عن العلاقة بين المرض ومستويات فيتامين د في الدم.

وفي دراسة ثانية، نشرت في المجلة الطبية البريطانية أيضا، قدم فريق من الباحثين في جامعة ستنافورد وجامعات عدة في أوروبا وجهة نظر أكثر دقة عن فيتامين د، حيث خلصوا إلى أن هناك أدلة توحي بأن ارتفاع مستويات الفيتامين يقي من مرض السكري، والسكتة الدماغية، وارتفاع ضغط الدم ومجموعة كبيرة من الأمراض الأخرى.

ولكن الباحثين قالوا أيضا إنه لا يوجد دليل “مقنع للغاية” على أن حبوب فيتامين د أثرت في أي من النتائج التي فحصت من قبلهم.

من جهته أكد أحد الباحثين وهو الدكتور ايفورو بيثيدوراتو أن أهم العوامل التي تساعد في الحصول على الفيتامين هي القيام ببعض التمارين وإتباع نظام غذائي صحي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات:desk (at) eremnews.com
تاريخ النشر
تاريخ التحديث